امريكا تنهي ملفات انتهاكات المخابرات المركزية عدا حالتين

Thu Jun 30, 2011 8:55pm GMT
 

واشنطن 30 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير العدل الامريكي اريك هولدر اليوم الخميس ان مدعيا امريكيا ينظر في احتمال تعرض سجناء لانتهاكات على أيدي وكالة المخابرات المركزية بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 سيجري تحقيقا جنائيا كاملا في وفاة شخصين.

لكن هولدر قال في بيان ان المدعي جون دورهام قرر أنه ليس ثمة ما يدعو لاجراء تحقيقات جنائية موسعة في حالات نحو 100 سجين وأغلق هذه الملفات.

وامتنع هولدر ومتحدثة باسم الوزارة عن الافصاح عن تفاصيل بشأن الشخصين اللذين توفيا اثناء احتجازهما.

لكن مجلة تايم ذكرت في وقت سابق هذا الشهر ان دورهام يحقق في استجواب السجين مناضل الجمدي ووفاته في سجن ابو غريب بالعراق عام 2003.

وقال ليون بانيتا في آخر يوم له في منصب مدير وكالة المخابرات المركزية "أرحب بأنباء أن التحقيقات الاوسع قد مضت. نحن نوشك الان اخيرا على غلق هذا الفصل من تاريخ وكالتنا."

ويتولى بانيتا منصبه كوزير للدفاع يوم الجمعة.

وتعرضت وكالة المخابرات المركزية خلال حكم الرئيس جورج بوش لانتقادات واسعة من الجماعات الحقوقية بسبب اساءة معاملة السجناء بعد 11 سبتمبر ايلول بما في ذلك استخدام اساليب قاسية للاستجواب من بينها الايهام بالغرق.

ا ج - ع م ع (سيس)