أوباما يحث قوات القذافي على الاستسلام

Tue Sep 20, 2011 9:25pm GMT
 

(لإضافة تصريح أوباما ومتحدث باسم القذافي مع تغيير المصدر)

من مات سبيتالنيك وماريا جولوفنينا

نيويورك/بني وليد (ليبيا) 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الثلاثاء ما تبقى من القوات الموالية لمعمر القذافي لإلقاء السلاح في الوقت الذي أعلن فيه عودة السفير الأمريكي الى طرابلس وتعهد بالمساعدة في إعادة بناء ليبيا.

وقال أوباما في خطاب معد لمؤتمر للامم المتحدة بشأن اعادة إعمار ليبيا "اليوم يكتب الشعب الليبي صفحة جديدة في حياة أمته... سنقف معكم في نضالكم من اجل السلام والرخاء الذي يمكن للحرية أن تحققه."

واعترف الاتحاد الأفريقي بالمجلس الوطني الانتقالي اليوم كحكومة قائمة في ليبيا مما يجرد الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي من جزء آخر من الدعم الدبلوماسي.

ولكن متحدثا باسم القذافي قال إن الحرب قد تستمر سنوات وإن القوات الموالية للقذافي لديها ما يكفي من أسلحة ومستعدة للقتال.

وقال موسى إبراهيم المتحدث باسم القذافي إن 17 مرتزقا أجنبيا بينهم فرنسيون وبريطانيون اعتقلوا ويجري استجوابهم في معقل القذافي في بني وليد.

ونفى المتحدث العسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي أحمد باني هذا الزعم وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه للصحفيين "ليس لنا مرتزقة فرنسيون في ليبيا." وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها ليست لديها معلومات بشأن ما إذا كان التقرير صحيحا.

ودعا أوباما بعد نحو شهر من الاطاحة بالقذافي من السلطة بمساعدة حملة قصف قادها حلف شمال الأطلسي مؤيدي القذافي الى القاء السلاح.   يتبع