مؤيدون للأسد يهاجمون سفارتي أمريكا وفرنسا في سوريا

Mon Jul 11, 2011 4:09pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 11 يوليو تموز (رويترز) - قال دبلوماسيون إن محتجين مؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد اقتحموا لفترة وجيزة السفارة الأمريكية في دمشق اليوم الاثنين وان حراسا أطلقوا ذخيرة حية لمنعهم من اقتحام السفارة الفرنسية.

كما قال مسؤول أمريكي إن محتجين مؤيدين للأسد حاولوا مهاجمة منزل السفير الأمريكي في دمشق بعد مهاجمة مجمع السفارة ولكنهم أخفقوا في الدخول.

وأضاف المسؤول "الشيء نفسه حدث.. وكان هناك حشد غاضب. ولكن الجميع بخير."

ولم ترد على الفور انباء تفيد بوقوع اي اصابات في الهجمات.

وأدانت وزارة الخارجية الأمريكية سوريا رسميا متهمة اياها بالامتناع عن حماية مجمع السفارة الأمريكية في دمشق من الهجوم الذي قالت إنه تم بتشجيع من تلفزيون مؤيد للحكومة السورية.

وقال متحدث باسم الوزارة في بيان "قامت محطة تلفزيون متأثرة بشدة بالسلطات السورية بالتشجيع على هذا الاحتجاج العنيف."

واضاف "ندين بشدة رفض الحكومة السورية حماية سفارتنا ونطالب بتعويضات عن الأضرار. وندعو الحكومة السورية لتنفيذ التزاماتها تجاه مواطنيها أيضا."

وجاء الهجومان بعد زيارة سفيري الولايات المتحدة وفرنسا لمدينة حماة الأسبوع الماضي لدعم المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية الذين تجمعوا هناك رغم هجمات القوات السورية.   يتبع