محامي أمريكيين حكم عليهما بالسجن في ايران يخوض معركة الاستئناف

Sun Aug 21, 2011 4:21pm GMT
 

(لإضافة رد الفعل الرسمي الأمريكي)

من ميترا أميري

طهران 21 أغسطس اب (رويترز) - قال اليوم الأحد محامي أمريكيين ادينا بالتجسس في إيران إنه سيستأنف الحكم بسجنهما ثماني سنوات والذي سبب صدمة لأسرتيهما اللتين كانتا تأملان أن يفرج عنهما بعد أكثر من عامين أمضياهما بالفعل في سجن إيفين الإيراني.

وألقي القبض على شين باور وجوش فتال على الحدود مع العراق عام 2009 حيث قالا إنهما كانا يتنزهان. وادينا بتهمة دخول البلاد بشكل غير مشروع والتجسس وهو الحكم الذي من المرجح ان يسبب توترا في العلاقات المتدهورة أصلا بين إيران الولايات المتحدة.

وقال المحامي مسعود شفيع لرويترز "أمامنا 20 يوما للاستئناف وسأبذل قصارى جهدي لاستخدام كل السبل القانونية لإلغاء الحكم."

ومضى يقول "كنت وما زلت اعتقد أنهما بريئان ولم أر أي دليل يدينهما."

ويتقاسم باور (28 عاما) وفتال (29 عاما) زنزانة في سجن ايفين بطهران. وحوكما في جلسات مغلقة وانتهت المحاكمة في 31 يوليو تموز.

وفي واشنطن عبرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن خيبة أملها الشديدة بشأن الحكم وقالت "مستمرون في المطالبة والعمل على الإفراج عنهما فورا- حان الوقت كي يعودا إلى وطنهما وللم شمليهما مع أسرتيهما."

وألقي القبض عليهما في 31 يوليو تموز عام 2009 قرب حدود إيران مع العراق إلى جانب صديقة باور سارة شورد (32 عاما) التي أفرج عنها في سبتمبر أيلول بكفالة قدرها 500 ألف دولار وعادت إلى منزلها في كاليفورنيا حيث تقوم بحملة للإفراج عنهما.

وقال المدعي العام عباس جعفري دولت ابادي في مؤتمر صحفي مؤكدا الأنباء التي تسربت عن صدور الحكم إنه لم يصدر بعد حكم على شورد التي لم تعد إلى إيران للمثول امام المحكمة.

أ م ر - ع م ع (سيس)