كلينتون: بعثة المراقبين بسوريا لا يمكن ان تستمر لأجل غير مسمى

Wed Jan 11, 2012 8:06pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

واشنطن 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الأربعاء ان بعثة المراقبين التابعة للجامعة العربية في سوريا لا يمكن أن تستمر الى أجل غير مسمى ورفضت خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الأخير ووصفته بأنه "ينطوي على سوء نية بشكل مفزع".

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني "بدلا من تحمل المسؤولية ما سمعناه من الأسد في خطابه أمس الذي ينطوي على سوء نية بشكل مفزع لم يكن سوى انتحال أعذار والقاء اللوم على دول اجنبية ومؤامرات."

وأضافت أن حكومة الأسد لم تف بوعودها بوقف العنف والافراج عن السجناء وسحب قوات الأمن من المدن.

وقالت "أعتقد أن من الواضح لرئيس الوزراء ولي أن بعثة المراقبة ينبغي ألا تستمر إلى أجل غير مسمى. لا يمكن أن نسمح للأسد ونظامه بالافلات من العقاب."

وتابعت أن الولايات المتحدة وحلفاءها سينتظرون التقرير النهائي بشأن بعثة المراقبة عندما ينتهي أجل تكليفها في 19 يناير كانون الثاني.

وقال الشيخ حمد الذي يتولى أيضا منصب وزير الخارجية إن الشكوك تتزايد بشأن فاعلية المراقبين.

واضاف أنه لا يرى حتى الآن أن البعثة ناجحة وقال إن التقرير النهائي بعد انتهاء المهمة في 19 يناير كانون الثاني يمكن أن يساعد في تحديد الخطوات التالية بشأن الأزمة.

ومضى يقول إن التقرير سيكون مهما للغاية لاصدار الحكم الصائب. واضاف أنه يأمل في حل الأزمة عربيا لكن الحكومة السورية لا تساعدهم حاليا.   يتبع