مقتل صحفي فرنسي في سوريا

Wed Jan 11, 2012 8:45pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من مريم قرعوني وجون ايريش

بيروت 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قتل صحفي فرنسي ضمن عدد من الأشخاص في هجوم بالقنابل أو قذائف المورتر بمدينة حمص في وسط سوريا اليوم الأربعاء وهو أول صحفي غربي يقتل في الانتفاضة المستمرة في البلاد منذ عشرة اشهر.

وأكدت قناة فرانس 2 التلفزيونية الفرنسية مقتل أحد مراسليها. وقالت قناة الدنيا التلفزيونية السورية ان ثمانية أشخاص قتلوا في الهجوم واصيب 25 آخرون بينهم صحفي هولندي.

وقالت القناة الفرنسية في بيان "علم تلفزيون فرانس 2 للتو ببالغ الحزن وفاة المراسل جيل جاكييه في حمص" مضيفة أنها لا تعلم تفاصيل بشأن ظروف وفاته.

واضافت القناة التلفزيونية أن جاكيه الذي عمل في السابق مراسلا بالعراق وأفغانستان وكوسوفو ومناطق صراعات أخرى ذهب إلى سوريا بدعوة من الحكومة وانه كان في حمص مع صحفيين آخرين يغطي الوضع في المدينة.

وحظرت سوريا دخول معظم وسائل الاعلام الأجنبية الى البلاد بعد قليل من اندلاع المظاهرات ضد الرئيس بشار الاسد في مارس آذار لكن سمح لمزيد من الصحفيين بالدخول منذ ايفاد بعثة المراقبين التابعة للجامعة العربية الشهر الماضي.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "كان جيل جاكييه يؤدي فحسب عمله الصحفي بتغطية الأحداث العنيفة في سوريا نتيجة القمع غير المقبول الذي يمارسه النظام ضد الشعب."

وقال صحفي بلجيكي في حمص طلب عدم نشر اسمه ان مجموعة من الصحفيين كانوا يزورون أحد الأحياء الموالية للأسد بالمدينة عندما سقطت عدة قنابل أو قذائف مورتر. وسقطت قذيفة على مدرسة كانت خالية في ذلك الوقت.   يتبع