مصدر عسكري: المجلس العسكري يسعى لتوافق على رئيس جديد لحكومة مصر

Mon Nov 21, 2011 9:06pm GMT
 

من مروة عوض ومحمد عبد اللاه

القاهرة 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مصدر عسكري لرويترز اليوم الاثنين إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر يسعى لتوافق على رئيس جديد لمجلس الوزراء قبل أن يقبل الاستقالة التي تقدم بها مجلس الوزراء الحالي برئاسة عصام شرف.

وقال المصدر إن المجلس العسكري لن يصدر بيانا رسميا بشأن الأمر قبل التوافق على المرشح للمنصب.

ولم يدل المصدر بمزيد من التفاصيل بخصوص هذا التطور الذي جاء وسط اشتباكات عنيفة لليوم الثالث على التوالي بين محتجين مطالبين بإنهاء إدارة المجلس العسكري لشؤون البلاد وبين قوات الشرطة في ميدان التحرير بوسط القاهرة أوقعت 33 قتيلا ونحو 1250 جريحا.

وقال محتجون في الميدان لرويترز إنهم لا يهتمون باستقالة مجلس الوزراء وهتفوا لدقائق متواصلة بعد ذيوع النبأ "يسقط يسقط حكم العسكر" و"الشعب يريد إسقاط المشير" في إشارة إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي.

وقال أحمد آدم الذي يعمل مهندسا "لن نترك الميدان حتى إسقاط المشير. الحكومة والمجلس العسكري فقدا الشرعية منذ سقوط أول شهيد في ميدان التحرير (يوم السبت)".

وقال عبد الرحيم رمضان (62 عاما) الذي يملك مصنع أحذية "هذا الكلام لا يصلخ الآن. المجلس العسكري عليه أن ينقل السلطة ويرجع الجيش إلى الثكنات."

وفي وقت سابق اليوم نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قول متحدث إن مجلس الوزراء وضع استقالته تحت تصرف المجلس العسكري أمس الأحد.

وكان وزير الثقافة عماد أبو غازي قدم استقالة مكتوبة من منصبه اليوم إلى شرف.   يتبع