أمريكا تنفي اي دور لها في اغتيال عالم ايراني

Wed Jan 11, 2012 9:17pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

واشنطن 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - نفت الولايات المتحدة بشكل قاطع أي دور لها في اغتيال عالم نووي إيراني اليوم الأربعاء ووصفت التهديدات الإيرانية باغلاق مضيق هرمز بأنها "خطيرة واستفزازية".

وفي خامس هجوم يقع نهارا ويستهدف خبراء تقنيين إيرانيين خلال عامين ألصق رجل يستقل دراجة نارية قنبلة مزودة بمغناطيس بباب سيارة العالم الإيراني مصطفى أحمدي روشان (32 عاما) لدى سيره بأحد شوارع طهران مما اسفر عن مقتله وراكب آخر معه.

وبعد أن أحجمت وزارة الخارجية الأمريكية عن الرد على الاتهامات الإيرانية بأن عملاء أمريكيين أو إسرائيليين مسؤولون عن الاغتيال نفى البيت الأبيض ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اي دور للولايات المتحدة في العملية.

وقالت كلينتون للصحفيين في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني "أود أن أنفي بشكل قاطع ضلوع الولايات المتحدة في اي نوع من أعمال العنف داخل إيران."

واضافت "نحن نعتقد أنه يجب أن يكون هناك تفاهم بين إيران وجيرانها والمجتمع الدولي يوجد سبيلا إلى الامام يمكنها من خلاله وقف سلوكها الاستفزازي وسعيها من أجل امتلاك أسلحة نووية والعودة الى المجتمع الدولي."

وردت كلينتون أيضا على تهديدات إيران بوقف إمداد الغرب بالنفط من خلال اغلاق مضيق هرمز.

وقالت "التصريحات الاستفزازية التي صدرت من إيران في الاسبوع الاخير مقلقة للغاية.

"وقد دفعتنا مثل كثير من شركائنا في المنطقة وفي أنحاء العالم إلى التواصل مع إيران كي نوضح لها الطبيعة الاستفزازية والخطيرة للتهديدات بإغلاق مضيق هرمز."   يتبع