الالغام والخنادق تبطئ تقدم قوات المعارضة الليبية

Thu Jul 21, 2011 9:38pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لقائد عسكري للمعارضة ومسؤول بريطاني مع تغيير المصدر)

من رانيا الجمل

بنغازي (ليبيا) 21 يوليو تموز (رويترز) - قال مقاتلو المعارضة الليبية اليوم الخميس ان مئات الالاف من الالغام وهجوما مضادا شرسا من القوات الموالية لمعمر القذافي تبطيء محاولاتهم للاستيلاء على مدينتين تقفان في طريق تقدمهم نحو العاصمة طرابلس.

وتشهد الجبهة قرب مدينة البريقة النفطية وهي من بين آخر معاقل قوات القذافي جمودا منذ اسابيع دون أي قتال حاسم.

وقال العقيد أحمد باني المتحدث باسم المجلس العسكري للمعارضة الليبية انه يتوقع تقدما في البريقة خلال بضعة ايام وفي مدينة زليتن الغربية خلال يومين بعد ان تقدم مقاتلو المعارضة إلى أطراف المدينة.

وقال في مقابلة مع رويترز في بنغازي المعقل الشرقي للمعارضة ان قوات المعارضة تتقدم ببطء وتزيل الالغام لكنها تعرف أنها ستدخل البريقة في نهاية المطاف مضيفا ان سقوط البريقة هو نهاية النظام.

وقال باني ان عدد الالغام التي زرعت حول البريقة يقدر بنحو 400 ألف لغم وأضاف ان مقاتلي المعارضة ومعظمهم من المتطوعين الذين ليست لديهم خبرة عسكرية يعملون على ازالتها دون اي مساعدة تقريبا من متخصصين. وصدت قوات القذافي مقاتلي المعارضة عن طريق ملء خنادق بالبنزين واضرام النيران فيها.

وقال باني ان قوات المعارضة تقف الان على بعد نحو 20 كيلومترا من أطراف البريقة لكن قوات القذافي لا تزال تسيطر على المدينة ومنشآتها النفطية. ويتحصن مقاتلو المعارضة شرقي وجنوبي البريقة.

وقال متحدث باسم المعارضة في زليتن على الطريق الساحلي على بعد 160 كيلومترا شرقي العاصمة ان القوات الموالية للقذافي تعززها دبابات حاصرت مقاتلي المعارضة الذين استولوا على بلدة سوق الثلاثاء المجاورة في اليوم السابق.   يتبع