الفلسطينيون يمهلون مجلس الامن وقتا لدراسة طلب العضوية

Wed Sep 21, 2011 9:34pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من لويس شاربونو

الامم المتحدة 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول فلسطيني كبير اليوم الاربعاء ان الفلسطينيين سيمهلون مجلس الامن الدولي "بعض الوقت" لدراسة طلب العضوية الكاملة في الامم المتحدة لدولة فلسطينية.

وقال ايضا ان الوفد الفلسطيني سيرفض بأدب مطالبة الرئيس الامريكي باراك اوباما للفلسطينيين في خطابه اليوم الاربعاء امام الجمعية العامة للامم المتحدة بالتخلي عن محاولتهم الحصول على العضوية الكاملة في الامم المتحدة وهي محاولة محكوم عليها بالفشل إذا نفذت الولايات المتحدة تهديدها باستخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن.

وقال نبيل شعث وهو مسؤول كبير في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس متحدثا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة "سنعطي مجلس الامن بعض الوقت لدراسة طلبنا العضوية الكاملة اولا قبل ان نتوجه الى الجمعية العامة."

وذكر بعض الدبلوماسيين والمسؤولين في الأمم المتحدة ان مجلس الامن الذي يضم في عضويته 15 دولة قد يحاول كسب الوقت بإطالة امد نظره للطلب الفلسطيني الذي تعهد عباس بتقديمه يوم الجمعة إلى الامين العام للامم المتحدة بان جي مون.

ويقول الدبلوماسيون والمسؤولون ان نظر الطلب الفلسطيني من الممكن نظريا أن يستغرق شهورا وربما سنوات.

وقال شعث ان "اي تأخير سيكون جزءا من الاجراءات" مشيرا إلى انه اذا حدث "تأخير لا مبرر له" فسيتحول الفلسطينيون إلى الجمعية العامة.

ويشير شعث بالتحول إلى الجمعية العامة إلى خيار آخر يدرسه الفلسطينيون إلى جانب العضوية الكاملة.   يتبع