أمريكا تقول انها أجرت تخفيضات إضافية على طاقم سفارتها في سوريا

Wed Jan 11, 2012 9:42pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

واشنطن 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء انها أجرت خفضا إضافيا لعدد أفراد طاقم سفارتها في دمشق بسبب بواعث القلق الأمني في سوريا حيث تسعى السلطات لسحق احتجاجات مناهضة للحكومة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في إخطار بشأن تنقلات الدبلوماسيين "قررت الوزارة إجراء خفض إضافي لعدد الموظفين الموجودين في دمشق وأمرت عددا من الموظفين بمغادرة سوريا بأسرع ما يمكن."

وكانت الولايات المتحدة قد أمرت في اكتوبر تشرين الأول أفراد أسر العاملين في السفارة بمغادرة سوريا وخفضت عدد العاملين. وقال الاخطار انه نتيجة للخفض الجديد لن يستقبل القسم القنصلي الأشخاص إلا بمواعيد مسبقة.

وجاء في الإخطار "قدرتنا على مساعدة المواطنين الأمريكيين في ظروف الطواريء محدودة للغاية ويمكن أن تتقلص أكثر بسبب الوضع الأمني الهش."

وحذرت الولايات المتحدة مرارا المواطنين الأمريكيين من السفر الى سوريا حيث تقوم حكومة الرئيس بشار الأسد بحملة لسحق احتجاجات شعبية مستمرة منذ عشرة أشهر.

وعاد السفير الأمريكي في دمشق روبرت فورد الى سوريا في أوائل ديسمبر كانون الأول بعد استدعائه الى واشنطن في أكتوبر تشرين الأول بسبب تهديدات لسلامته.

أ س - ع م ع (سيس)