أحمدي نجاد يبدأ زيارة ليوم واحد لكوبا

Wed Jan 11, 2012 9:56pm GMT
 

من جيف فرانكس

هافانا 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - وصل الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إلى هافانا اليوم الأربعاء في زيارة ليوم واحد وسط تصاعد التوتر الدولي عقب مقتل عالم نووي إيراني في تفجير سيارة في طهران.

والقت إيران باللوم في مقتل العالم على إسرائيل والولايات المتحدة.

لكن أحمدي نجاد لم يدل بأي تعليق لدى وصوله مطار خوسيه مارتي الدولي في هافانا.

واستقبله استيبان لازو أحد نواب الرئيس الكوبي ثم استقل سيارة إلى خارج المطار قبيل اجتماع مع الرئيس راؤول كاسترو.

وكوبا ثالث محطة يزورها أحمدي نجاد في إطار جولة بأمريكا اللاتينية تهدف لاظهار الدعم من أربع دول يسارية هي فنزويلا ونيكاراجوا وكوبا والاكوادور مع تزايد عزلة طهران في ظل تشديد العقوبات الاقتصادية الغربية.

وزاد الوضع سوءا بمقتل العالم النووي مصطفى أحمدي روشان (32 عاما) الذي لقي حتفه اليوم الأربعاء في انفجار قنبلة ثبتها في سيارته بمغناطيس شخص يركب دراجة نارية.

وقتل ثلاثة علماء إيرانيين اثنان منهما على الاقل كانا يعملان في انشطة نووية في عامي 2010 و2011 بعد تفجير سياراتهم في ظروف مشابهة.

وقال محمد رضا رحيمي نائب الرئيس الإيراني للتلفزيون الحكومي "هذا العمل الإرهابي نفذه عملاء النظام الصهيوني (إسرائيل) وأولئك الذين يزعمون أنهم يحاربون الإرهاب (الولايات المتحدة) بهدف منع علمائنا من خدمة" ايران.   يتبع