21 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 22:06 / منذ 6 أعوام

محادثات نووية نادرة لدول الشرق الأوسط وسط مقاطعة ايرانية

(لاضافة كلمة إسرائيل وتفاصيل)

من فريدريك دال

فيينا 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - جلست اسرائيل وجيرانها العرب في نفس الغرفة اليوم الاثنين في محادثات نادرة تتعلق بحظر الاسلحة النووية في الشرق الاوسط لكن الاجتماع شابه غياب ايران التي قاطعت المحادثات.

وانتقدت دول عربية لاسيما سوريا اسرائيل بشأن الترسانة النووية التي يعتقد على نطاق واسع انها تمتلكها رغم انها لم تؤكد ذلك رسميا قط.

لكن رغم الانتقادات العربية المتوقعة لإسرائيل وصف مشاركون اليوم الاول للاجتماع المغلق الذي يستمر يومين بأنه كان أقل تصادما من التصريحات الساخنة التي تميز عادة المناقشات العلنية بشأن هذه القضية الحساسة.

وقال دبلوماسي عربي ”المناخ جيد“. وقال مبعوث غربي بشأن أول جلسة ”كانت بناءة فيما يبدو“.

من جانبها أوضحت إسرائيل رؤيتها بأن المنطقة غير مستعدة حتى الآن لإقامة منطقة حظر للأسلحة النووية واستشهدت على ذلك بالاضطرابات السياسية والعداء وغياب الثقة إلى جانب مقاطعة إيران للاجتماع.

ونقل عن ديفيد دانييلي نائب المدير العام لهيئة الطاقة الذرية الإسرائيلية قوله خلال الاجتماع ”لا يمكن إطلاق مثل هذه العملية إلا عندما توجد علاقات سلمية طبيعية في المنطقة وعندما تتراجع نظرة التهديد لدى الجميع وإلا بعد إرساء الثقة الأساسية بين دول المنطقة.“

ووصف الاجتماع الذي تستضيفه الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه محاولة لها أهمية رمزية لجمع كل الخصوم بالمنطقة في نفس المكان رغم أنه من غير المتوقع أن يتمخض عن نتيجة ملموسة.

وقال خبير مكافحة الانتشار النووي مارك فيتزباتريك مدير المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ان اسرائيل والدول العربية احتاجت الى استجماع ارادتها السياسية لحضور جلسة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولذلك فإن انعقاد الاجتماع في نهاية المطاف تطور ايجابي.

واذا جرت المحادثات بسلاسة مع التزام جميع الأطراف بالابتعاد عن الخطاب الحاد فقد يبعث هذا برسالة إيجابية قبل مؤتمر دولي مزمع عقده العام القادم بشأن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل.

واسرائيل هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي. ويعتقد على نطاق واسع أنها تملك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط.

وتقول إنها لن تنضم الى المعاهدة الا في إطار اتفاق سلام شامل في الشرق الأوسط مع الدول العربية وايران.

وتشتبه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ان ايران ربما تسعى لتطوير اسلحة نووية وتخشى دول غربية من سباق للتسلح في المنطقة.

وقالت ايران انها لن تشارك في المناقشات بعد ان اصدر مجلس محافظي الوكالة قرارا يوم الجمعة يوبخها بخصوص انشطتها النووية.

وحث المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو وهو يفتتح اجتماع اليوم على الانخراط في ”تفكير جديد“ وقال إنه يأمل أن ”تساعد (المحادثات) في تشجيع الحوار عن منطقة خالية من الأسلحة النووية“ في الشرق الأوسط.

واتهمت ايران التي تنفي وجود هدف عسكري لأنشطتها النووية أمانو بالانحياز للغرب والتقاعس عن التعامل مع الترسانة النووية الإسرائيلية المفترضة.

وقال مسؤول تابع المحادثات ان سوريا ولبنان ودولا عربية اخرى تحدثت في الجلسة الصباحية انتقدت اسرائيل مباشرة أو بطريقة غير مباشرة ودعتها الى الانضمام الى معاهدة عالمية لحظر انتشار الاسلحة النووية.

وقال المسؤول ان السفير السوري بسام الصباغ ذكر في الاجتماع ان القدرات النووية لاسرائيل تمثل ”تهديدا جسيما ومستمرا“ مضيفا ان تصريحات المبعوثين العرب الاخرين كانت أخف حدة.

وقال دانييلي إن ”الشروط الأساسية“ لدراسة إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية لا تزال غير موجودة بما في ذلك الاعتراف المتبادل والعلاقات الطبيعية.

وأضاف وفقا لما ذكره أحد المشاركين ”مقاطعة إيران لهذا الاجتماع مثال على غياب الشروط الاقليمية الأساسية.“

وترفض إيران الاعتراف بإسرائيل التي تعتبر بدورها برنامج طهران النووي تهديدا لوجودها.

وركزت المحادثات على تجارب مناطق خالية من الأسلحة النووية بينها افريقيا وامريكا اللاتينية وكيف يمكن أن تتعلم منها منطقة الشرق الأوسط. وتحدث ممثلون لتلك المناطق خلال الاجتماع.

وكانت الدول الأعضاء في الوكالة قد قررت في عام 2000 عقد الاجتماع لكن موافقة الأطراف المعنية على جدول الأعمال ومسائل أخرى استغرقت كل هذا الوقت. وتمت دعوة جميع الدول الاعضاء في الوكالة.

ووافقت فنلندا على استضافة مؤتمر في 2012 يبحث حظر الأسلحة النووية بالشرق الأوسط رسميا.

واقترحت مصر فكرة عقد الاجتماع.

م ص ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below