اعتقال شخص في المانيا للاشتباه بصلته بخلية للنازيين الجدد

Sun Dec 11, 2011 9:59pm GMT
 

برلين 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - القت الشرطة الألمانية القبض على شخص اليوم الأحد تشتبه في أنه ساعد في ست جرائم قتل وجريمة شروع في قتل ارتكبتها خلية من النازيين الجدد كشف عنها النقاب الشهر الماضي في قضية اعادت مجددا الجدال حول حظر حزب يميني متطرف.

وقال الادعاء ان الرجل يدعى ماتيوس دي. وعمره 36 عاما وألقي القبض عليه في وقت مبكر في منزله بمنطقة في ولاية سكوسنيا بشرق البلاد. وفتشت الشرطة ثلاث شقق في المنطقة.

ويعتقد المحققون ان الخلية التي تسمى نفسها القومية الاشتراكية السرية قتلت تسعة من الاتراك واليونانيين وشرطية تبلغ من العمر 22 عاما منذ عام 2000. ويقول الادعاء ان الخلية يشتبه في انها نفذت ايضا تفجيرين و14 عملية سطو على بنوك في انحاء البلاد.

وذكر بيان لمكتب الادعاء الاتحادي ان من المعتقد ان المشتبه به ساعد المجموعة في حالتين. وقال البيان ان من المعتقد انه يتفق مع الخلية في اعتناق نفس الاراء اليمينية المتطرفة وانه وافق على الاقل على جرائمها.

أضاف البيان "يشتبه في انه قام بتوفير شقتين في زفيكاو (ثورينجيا) لاعضاء من خلية القومية الاشتراكية السرية كسكن دائم."

وحظيت القضية باهتمام واسع من وسائل الاعلام وأدت الى تجدد الدعوة لحظر الحزب الديمقراطي الوطني اليميني المتطرف.

وباءت محاولة سابقة عام 2003 بالفشل بعد الكشف عن ان الشهود مرشدين لجهاز المخابرات.

ح ع - ع م ع (سيس)