الأمم المتحدة:فرار نحو 50 ألفا من اضطرابات قبلية بجنوب السودان

Mon Jan 2, 2012 3:32pm GMT
 

الخرطوم 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الاثنين ان ما يصل الى 50 الف شخص فروا بسبب أعمال عنف قبلية في منطقة حدودية نائية بجنوب السودان في أحدث اضطرابات تشهدها الدولة الجديدة.

وأصبح جنوب السودان دولة مستقلة في يوليو تموز العام الماضي بموجب اتفاق السلام الموقع مع الخرطوم عام 2005. لكن الدولة الجديدة تحاول بناء مؤسساتها ووقف أعمال التمرد والاضطرابات القبلية التي أودت بحياة الآلاف.

وقالت مصادر بالأمم المتحدة ان نحو ستة آلاف مسلح من قبيلة النوير هاجموا اليوم الاثنين بلدة بيبور النائية بولاية جونقلي التي تتاخم شمال السودان بعد اشتباكات استمرت أياما مع قبيلة المورلي المنافسة.

وقالت ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في جنوب السودان ان عشرات الآلاف من المدنيين فروا من بيبور وبلدات أخرى قريبة هربا من اعمال العنف.

وقالت لرويترز "نحن قلقون بشأن الظروف التي يعيشون فيها. يعوزهم الماء والطعام والمأوى. انهم يختبئون في الأحراش. أعتقد ان عددهم يتراوح بين 20 ألفا و 50 ألف شخص". ولم يكن لديها معلومات بشأن الإصابات.

وقال فيليب أرجوير المتحدث باسم الجيش ان القوات المسلحة لجنوب السودان ارسلت تعزيزات الى بيبور. وأضاف دون الخوض في تفاصيل "لقد هاجموا المدينة هذا الصباح. تم اجلاء المدنيين قبل ثلاثة أيام."

وقالت مصادر الأمم المتحدة ان نحو ثلاثة آلاف جندي و800 شرطي في طريقهم الى بيبور. وأضافت المصادر ان الغارات التي تستهدف سرقة الماشية أشعلت أعمال العنف الأخيرة.

أ س - ع م ع (سيس)