مسلحون يحاولون اغتيال مسؤول أمني في جنوب اليمن

Mon Aug 22, 2011 4:03pm GMT
 

عدن 22 أغسطس اب (رويترز) - قال مصدر أمني اليوم الاثنين ان مسلحين مجهولين حاولوا اغتيال مسؤول أمني يمني في حين يواصل متشددون اسلاميون فرض سيطرتهم على أجزاء من الجنوب مستغلين الاضطرابات في البلاد.

وقال المسؤول ان مسلحين مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل العقيد علي البخيتي مدير البحث الجنائي في محافظة الضالع أمس الأحد مما أسفر عن إصابته ومقتل ابنه قبل أن يلوذوا بالفرار.

واستولى متشددون اسلاميون تقول الحكومة انهم يرتبطون بتنظيم القاعدة على ثلاث مدن على الأقل في جنوب البلاد خلال الأشهر القليلة الماضية من بينها زنجبار عاصمة محافظة أبين مع استمرار الاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما.

وتقع الضالع بجوار أبين حيث سيطر المتشددون الاسلاميون على نقطة تفتيش قبلية بمنطقة العرقوب بعد ان استهدفها مفجر انتحاري يوم الأحد وقتل تسعة من رجال القبائل.

وكانت هذه النقطة واحدة من ثماني مواقع على الطريق الى المدينة تخلى عنها رجال القبائل بعد هجوم الأحد المميت في خطوة قال المصدر الأمني انها كانت جزءا من إعادة ترتيب خطوط القبائل وليست انسحابا من القتال ضد المتشددين.

وانحاز بعض رجال القبائل الى الجيش اليمني في محاولة لطرد المتشددين من الجنوب وأقاموا نقاط تفتيش على الطرق وشنوا الشهر الماضي هجوما فشل حتى الآن في استعادة معظم الأراضي التي استولى عليها الاسلاميون.

أ س - ع م ع (سيس)