12 أيلول سبتمبر 2011 / 17:09 / منذ 6 أعوام

أمير سعودي يدعو امريكا لدعم مسعى الفلسطينيين في الأمم المتحدة

دبي 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - حث أمير سعودي الولايات المتحدة على دعم محاولة الفلسطينيين الارتقاء بوضعهم في الأمم المتحدة وقال ان واشنطن "ستخاطر بفقدان مصداقيتها المحدودة في العالم العربي" إذا لم تفعل ذلك.

ويحاول الفلسطينيون الحصول على عضوية كاملة أو الاعتراف بهم كدولة غير عضو عندما تبدأ الجمعية العامة للأمم المتحدة دورتها الأسبوع القادم في مسعى لتحسين وضعهم التفاوضي مع إسرائيل التي تعارض هذه الخطوة.

وتوعدت الولايات المتحدة قبل أربعة ايام باستخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد مسعي الفلسطينيين للحصول على عضوية كاملة.

وقال الأمير تركي الفيصل الرئيس السابق لجهاز المخابرات السعودي وسفير السعودية السابق في واشنطن في مقال بصحيفة نيويورك تايمز اليوم الاثنين "في ظل حالة الغليان في معظم أنحاء العالم العربي سينظر إلى العلاقة الخاصة بين السعودية والولايات المتحدة بشكل متزايد على انها ضارة من جانب الغالبية العظمى من العرب والمسلمين الذين يطالبون بالانصاف للشعب الفلسطيني."

واضاف "ومن ثم فإن التأييد الأمريكي لدولة فلسطينية أمر حيوي وسيكون للفيتو عواقب شديدة السلبية.

"فبالإضافة إلى إلحاق ضرر كبير بالعلاقات الأمريكية السعودية وإثارة مشاعر السخط بين المسلمين في أنحاء العالم ستزيد الولايات المتحدة إفساد علاقاتها مع العالم الاسلامي وتدعم موقف إيران وتهدد استقرار المنطقة.

وقال الأمير السعودي "فلنأمل أن تختار الولايات المتحدة طريق العدالة والسلام."

وتقول السعودية إن إيران ستستغل أي حلاف بين الفلسطينيين وتحاول تقويض الاستقرار في المنطقة.

وقال الأمير تركي ان السعودية ستضطر إلى اتباع "سياسة خارجية أكثر استقلالية وحسما" مما يهدد بالابتعاد عن السياسة الأمريكية بشأن العراق وافغانستان واليمن.

وحذر الأمير تركي من انه في حالة استخدام الولايات المتحدة حق النقض "لن تستطيع السعودية مواصلة التعاون مع امريكا بنفس الطريقة التي تعاونت بها تاريخيا."

والدعم السعودي أمر حيوي للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط الذي اصبح التكهن بتطورات الأحداث به أمرا أكثر صعوبة في ظل دعوات للاصلاح اسقطت حكاما وتهدد آخرين.

وكتب الأمير في مقاله "الشعب الفلسطيني يستحق دولة وكل ما يستتبعه ذلك: الاعتراف الرسمي ودعم المنظمات الدولية والقدرة على التعامل مع اسرائيل بمزيد من الندية وفرصة العيش في سلام وأمن."

واضاف ان إدارة الرئيس باراك أوباما "منشغلة بالاقتصاد المحلي المتدهور والساحة السياسية المصابة بالجمود."

ومضى يقول "اليوم هناك فرصة للولايات المتحدة والسعودية لاحتواء إيران ومنعها من تقويض استقرار المنطقة... لكن هذه الفرصة ستضيع إذا أحدثت تصرفات إدارة اوباما في الأمم المتحدة شقاقا عميقا بين بلدينا."

أ س - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below