مسلحون يقتلون 18 شخصا في قرية بشمال غرب نيجيريا

Sun Oct 2, 2011 6:37pm GMT
 

كانو (نيجيريا) 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا 18 شخصا رميا بالرصاص وضربا بالمناجل والفئوس في قرية بشمال غرب نيجيريا اليوم الأحد.

ووقع الهجوم في قرية لينجيادو بولاية زمفارا في جنوب منطقة الساحل التي تلتقي فيها الحدود النيجيرية بحدود النيجر.

وقال سنوسي أميرو المتحدث باسم الشرطة في ولاية زمفارا "18 شخصا قتلوا وسنة جرحوا. الجرحى يتلقون رعاية طبية."

وأضاف "نحن نسيطر على الوضع ونتعقب المشتبه بهم. أرسلنا المزيد من الرجال إلى مناطق الاضطرابات."

ولم تذكر الشرطة هوية المهاجمين ولا ما كانوا يهدفون إليه لكن عدة منازل سرقت خلال الهجوم.

والمصادمات الطائفية من الأمور المعتادة في شمال نيجيريا وتندلع في كثير من الأحيان بسبب خصومات محلية بخصوص الدين أو العرق أو الأرض الزراعية الخصبة.

ولا تتوفر أدلة بعد تشير إلى أن الهجوم مرتبط بجماعة إسلامية متشددة تنشط في شمال شرق البلاد ويقول مسؤولون محليون إنها مسؤولة عن جرائم قتل ترتكب بصفة يومية تقريبا في موطنها وعن هجمات مميتة بقنابل في أنحاء الشمال.

وكانت جماعة بوكو حرام التي يعني اسمها أن التعليم الغربي حرام قد فجرت المقر الرئيسي للشرطة في العاصمة أبوجا في يونيو حزيران في هجوم نجا منه قائد الشرطة بصعوبة.

ثم أعلنت الجماعة مسؤوليتها عن أول هجوم انتحاري معروف في نيجيريا وفيه استخدمت سيارة مليئة بالمتفجرات في صدم مبنى تابع للأمم المتحدة في العاصمة الامر الذي ادى الى مقتل 23 شخصا.

ع ا ع - ع م ع (سيس)