رئيسة وزراء تايلاند تحذر من رفع الاسعار وسط مخاوف من الفيضانات

Wed Oct 12, 2011 8:29pm GMT
 

بانكوك 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حذرت رئيسة وزراء تايلاند قطاع الاعمال اليوم الاربعاء من استغلال الفيضانات التي تجتاح البلاد في رفع الاسعار بينما أقبل سكان بانكوك على شراء كل ما تحمله ارفف المتاجر خشية أن تغمر المياه العاصمة في الايام القادمة.

وقالت ينجلوك شيناواترا وهي وافدة جديدة على الساحة السياسية وأصبحت رئيسة للوزراء في اغسطس اب انها طلبت من وزارة التجارة ان تراقب عن كثب أسعار التجزئة.

وقالت للصحفيين في مركز لإدارة الأزمة أقيم في مطار دون موانج القديم في بانكوك "أود ان ألتمس من القائمين على تشغيل قطاع الاعمال: الناس يعانون لذلك فانني اطالب قطاع الاعمال بالبيع بسعر التكلفة. رفع الاسعار سيؤدي الى تخزين السلع وهو ما لن يساعد في حل المشاكل."

وقتل 281 شخصا على الاقل نتيجة لهطول امطار موسمية غزيرة وسيول وانهيارات ارضية منذ يوليو تموز وغمرت المياه 26 من اقاليم تايلاند السبعة والسبعين وفقا لتصريحات ادارة مكافحة الكوارث في تايلاند.

ولحقت أضرار شديدة بالسهول في شمال وشمال شرق ووسط تايلاند وباتت بانكوك التي تقع على ارتفاع مترين فقط فوق سطح البحر في خطر بعد أن فاضت مياه خزانات في الشمال وأدت إلى فيضان نهر تشاو برايا.

وقالت تاسانابان سيريسوكا (32 عاما) التي كانت تتسوق في متجر كبير بوسط بانكوك لم يبق به سوى بضع زجاجات مياه وبعض المعجنات سريعة التحضير "الوضع في بانكوك نصف نصف ونحاول انا وأمي شراء كل ما تصل اليه أيدينا وتخزين طعام يكفي اسبوعين على الاقل."

ويمكن ان ترفع مياه المد المتوقعة يدءا من 13 اكتوبر تشرين الاول منسوب النهر خصوصا اذا استمرت الامطار الغزيرة كما كان الحال اليوم الاربعاء.

وتايلاند هي أكبر مصدر للارز في العالم وتهدد الفيضانات بتعطيل صادرات لا تقل عن 300 ألف طن ينبغي شحنها هذا الشهر.

ويحول ارتفاع مياه الانهار والامطار الغزيرة دون شحن السفن النهرية التي تستخدم في نقل المحصول وهو ما يهدد بمزيد من ارتفاع اسعار الارز وهو سلعة غذائية اساسية في تايلاند بدأت الحكومة بالفعل دعمها من خلال برنامج يدعم المزارعين الذين يبيعون الارز محليا.

وكان من المفترض ان يبدا موسم الحصاد الرئيسي في أوائل هذا الشهر وخفضت الحكومة بالفعل تقديراتها للمحصول الى 21 مليون طن من 25 مليون طن بسبب الفيضانات.

ر ف - ع م ع (من)