جيش السودان يعلن تحرير منطقة بولاية حدودية من قبضة المتمردين

Tue Nov 22, 2011 9:32pm GMT
 

الخرطوم 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الجيش السوداني إنه انتزع السيطرة على بلدة من ايدي المتمردين واستولى على دبابات ومعدات عسكرية أخرى في ولاية النيل الأزرق اليوم الثلاثاء فيما يمثل انتكاسة أخرى للمتمردين في الولاية الواقعة على الحدود مع جنوب السودان.

وزاد القتال على الحدود حدة التوتر بين السودان وجمهورية جنوب السودان التي انفصلت عن الشمال في يوليو تموز وأدى إلى تعقيد المحادثات بشأن القضايا السياسية والاقتصادية بينهما. وتتهم كل من الدولتين الأخرى بدعم متمردين في أراضيها.

وقال الجيش السوداني إنه "حرر" بلدة ديم منصور في ولاية النيل الأزرق والتي تقع على مسافة 17 كيلومترا جنوبي مدينة الكرمك المعقل السابق للحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال التي استعادت القوات السودانية السيطرة عليها هذا الشهر.

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد قوله في بيان "قامت القوات المسلحة اليوم الثلاثاء بطرد فلول الحركة الشعبية من منطقة ديم منصور".

وجرى الاتصال بمتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال في ولاية النيل الأزرق غير أن هاتفه المحمول كان مغلقا.

وذكر المتحدث باسم الجيش السوداني أن القوات المسلحة "كبدت العدو عددا كبيرا من القتلى والجرحى واستولت على دبابتين بحالة جيدة وكميات من الأسلحة الصغيرة والكبيرة ومخازن السلاح" في معركة استمرت ساعتين اليوم الثلاثاء.

وأشار إلى أن هناك قتلى وجرحى في صفوف الجيش لكنه لم يكشف عن تفاصيل في هذا الصدد.

وكان جنوب السودان أعلن استقلاله في يوليو تموز بمقتضى اتفاق السلام الموقع في 2005 غير أن عملية الانفصال خلفت آلاف المقاتلين الذين تحالفوا مع الجنوب أثناء الحرب الاهلية على الجانب السوداني من الحدود.

وقال متمردون في إقليم دارفور هذا الشهر إنهم أقاموا تحالفا مع متمردي الولاية الحدودية للإطاحة بحكومة الرئيس عمر حسن البشير في الخرطوم وهي خطوة أدانتها الأمم المتحدة ووصفتها بأنها "ذات نتائج معاكسة".

ع د - ع م ع (سيس)