نائب رئيس وزراء تركيا: سوريا ترتكب "عملا وحشيا" في حماة

Wed Aug 3, 2011 3:07pm GMT
 

اسطنبول 3 أغسطس اب (رويترز) - قال بولنت أرينج نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الأربعاء إن هجوم القوات السورية على مواطنيها في مدينة حماة "عمل وحشي" وأي حكومة تقر مثل هذه الوحشية لا يمكن وصفها بالصديقة.

وكانت هذه أشد انتقادات يوجهها زعيم تركي للطريقة التي يتصدى بها الرئيس السوري بشار الأسد لمظاهرات المطالبة بالديمقراطية التي بدأت في مارس اذار وتنم الانتقادات عن شعور متزايد بخيبة الأمل في الحكومة في دمشق.

وقال ارينج "أقول هذا متحدثا عن نفسي ما يحدث في حماة اليوم عمل وحشي... من ينفذ هذا أيا كان لا يمكن أن يكون صديقنا. إنهم يرتكبون خطأ كبيرا."

وكان البلدان اقاما في السنوات الاخيرة علاقات قوية واتفقا على السماح لمواطنيهما بدخول البلدين دون تأشيرة وزيادة حجم التجارة. لكن العلاقات لحقها التوتر في الاونة الاخيرة بسبب الوضع الداخلي في سوريا.

وحث رئيس الوزراء طيب اردوغان الأسد بشكل متكرر على سحب قوات الامن من الشوارع والإسراع بإجراء إصلاحات لكن أرينج قال إن النصيحة لم تلق آذانا صاغية فيما يبدو.

وقال للصحفيين "نصر على الحلول الديمقراطية والسلمية وبدء الإصلاحات. قلنا لهم إنهم سينهارون بغير ذلك... وتبين الأحداث الاخيرة أنهم لم يستفيدا بأي درس من هذه الاقتراحات."

وقال الرئيس عبد الله جول امس الثلاثاء إنه ارتاع للهجوم على مدينة حماة الواقعة في وسط البلاد بالمدرعات في بداية شهر رمضان.

ويقول اردوغان الذي كانت له علاقة وثيقة مع الأسد إن تركيا تكاد تعتبر الأحداث في سوريا قضية داخلية لتركيا نظرا للعلاقات القوية والحدود الطويلة بين البلدين.

وأرسل الأسد مبعوثا لمقابلة اردوغان في يونيو حزيران بعد أن ندد رئيس الوزراء التركي "بالوحشية" التي أجبرت آلاف السوريين على الفرار إلى تركيا.

بعد ذلك أصبح انتقاد دمشق أقل تواترا إلى أن وقع الهجوم على حماة.

د م - ع م ع (سيس)