بيريس "يشعر بالخجل" من التحركات المناهضة للديمقراطية

Tue Dec 13, 2011 3:41pm GMT
 

القدس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس في تصريحات نشرت اليوم الثلاثاء انه "يشعر بالخجل" من موجة تشريعات يقترحها اعضاء يمينيون في البرلمان تستهدف الجماعات المؤيدة للفلسطينيين.

وقال بيريس لصحيفة يديعوت احرونوت الاوسع انتشارا في اسرائيل انه تلقى شكاوى من زعماء عالميين بخصوص اقتراح بمنع إذاعة الاذان بمكبرات الصوت وتقييد الدعم الاجنبي لدعاة السلام.

وقال بيريس وهو رئيس سابق للوزراء وفاز بجائزة نوبل للسلام لدوره في تحقيق اتفاق السلام المؤقت مع الفلسطينيين في عام 1993 "هذا ببساطة مسيرة حماقة."

وقال بيريس "انني أشعر بالخجل من ان هناك محاولات تبذل لإقرار مثل هذه القوانين" مضيفا ان هذه القوانين ليس من شأنها سوى أن "تدمر صورتنا".

وتدخل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتأجيل إقرار اقتراحات تحد من سلطات المحكمة العليا وتمويل الجماعات اليسارية. وأرجأت حكومته مناقشة اقتراح لمنع الاذان باستخدام مكبرات الصوت داخل اسرائيل.

ويقول حزب يميني وراء اقتراح منع اذاعة الاذان بمكبرات الصوت ان اذان صلاة الفجر عادة ما يكون عاليا للغاية.

وقال بيريس ان اسرائيل لديها بالفعل قوانين للحد من الضوضاء وانه يجب على المشرعين تجنب أي تشريع "له صبغة دينية".

وقال بيريس "لا توجد ديمقراطية بدون تسامح. لا يمكنكم ان تفصلوا اليهودية عن الديمقراطية. لا يوجد مثل هذا الحيوان."

ر ف - ع م ع (سيس)