تقرير: مسؤول رفيع من الأمم المتحدة يزور مواقع نووية في إيران

Tue Aug 23, 2011 3:36pm GMT
 

طهران 23 أغسطس اب (رويترز) - قالت وكالة أنباء إيرانية إن مسؤولا رفيع المستوى من الأمم المتحدة زار الأسبوع الماضي جميع المواقع النووية الرئيسية في إيران في الوقت الذي تسعى فيه الجمهورية الاسلامية لاستئناف المحادثات مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وأمضى هيرمان ناكارتس رئيس قسم "الضمانات" في الوكالة الدولية للطاقة الذرية خمسة أيام في إيران في زيارة نادرة تزامنت مع تحرك جديد من جانب روسيا لاستئناف الجهود الدبلوماسية.

كما جرت الزيارة في الوقت الذي بدأت فيه إيران نقل بعض أجهزة الطرد المركزي الخاصة بتخصيب اليورانيوم الى مخبأ تحت الأرض من شأنه أن يكون أقل عرضة لأي قصف من جانب الولايات المتحدة أو سرائيل.

وقال البلدان ان العمل العسكري هو إجراء أخير محتمل لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية. وتقول طهران ان طموحاتها النووية سلمية تماما.

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن السفير الايراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية قوله "أثناء هذه الزيارة زار الوفد محطة بوشهر النووية ومنشآت التخصيب في نطنز وفوردو ومواقع نووية في أصفهان... وأيضا مفاعل آراك الذي يعمل بالماء الثقيل."

والتقى ناكارتس الذي تختص ادارته بالتأكد من عدم استخدام المواد النووية في انتاج أسلحة مع رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية فريدون عباسي دواني.

وقال سلطانية "أجريت محادثات بشأن سبل توسيع التعاون مع الوكالة والرد على بعض أسئلتها."

وفرضت الأمم المتحدة أربع جولات من العقوبات على إيران إضافة الى عقوبات أشد من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لرفضها وقف تخصيب اليورانيوم وهي عملية يمكن أن تنتج وقودا للمحطات النووية لكن يمكن استخدامها أيضا في صنع قنابل نووية.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالوكالة الدولية للطاقة الذرية للتعليق.

أ س - ع م ع (سيس)