13 كانون الأول ديسمبر 2011 / 17:58 / بعد 6 أعوام

اسرائيل تندد بهجوم للمستوطنين على قاعدة عسكرية

(لإضافة اوامر نتنياهو بوضع خطة للطوارئ واقتباس لزعيم للمستوطنين)

من مايان لوبل

القدس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وصف وزير اسرائيلي مجموعة من المستوطنين اليهود المتطرفين بأنهم ”إرهابيون“ بعد أن قاموا بعمليات تخريب في قاعدة تابعة للجيش الاسرائيلي في احدث حلقة في سلسلة هجمات في الضفة الغربية المحتلة.

وقال متحدث باسم الجيش ان عشرات المستوطنين ألقوا حجارة على قائد ونائبه الذي اصيب بجروح طفيفة. وقال انهم القوا حجارة وقنينات طلاء وحطموا نوافذ عربات تابعة للجيش وثقبوا اطاراتها (دواليبها).

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي يوآف مردخاي ان الهجوم وقع بعد انتشار شائعات عن اخلاء وشيك لمواقع استيطانية. وفي حادث اخر نظم المستوطنون احتجاجا في منطقة عسكرية قريبة من الحدود مع الاردن.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ”يجب أن تركز قوات الأمن على الدفاع عن المواطنين وليس على التعامل مع مثل هذه الانتهاكات الصارخة للقانون.“

وأمر نتنياهو وزراء ومسؤولين امنيين كبار باعداد خطة طواريء لمواجهة مثل هذه الهجمات.

وقال وزير الدفاع المدني ماتان فيلنائي لراديو الجيش ”هؤلاء مجرمون.. إرهابيون يهود يؤذون الجنود الذين يدافعون عنهم وعن أمن إسرائيل.“

وذكر وزير الدفاع إيهود باراك ان ”اعمال العنف التي تقوم بها مجموعة من المجرمين المتطرفين تحمل سمات الارهاب وهي غير مقبولة.“

ولاقى منفذو الهجوم تنديدا مماثلا من داخل مجتمع المستوطنين. وقال الحاخام حاييم دروكمان وهو زعيم للمستوطنين في الضفة الغربية لراديو اسرائيل ”من الصعب تصديق ان يفعل يهود ذلك.. انه كفعل الارهابيين. كيف يمكن توجيه مثل هذا السلوك المنفلت نحو الجيش؟ هل اصبح الجيش عدونا الان؟ ما الذي آل اليه حالنا؟.“

وتعتبر محكمة العدل الدولية المستوطنات التي أقامتها إسرائيل في الاراضي المحتلة غير شرعية. وتنكر اسرائيل ذلك لكن بعض المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية اقيمت دون ترخيص من الحكومة.

وكانت المرة الاولى التي يخرب فيها مستوطنون قاعدة تابعة للجيش في الضفة الغربية في سبتمبر أيلول بعد هدم إنشاءات في موقع اسيتطاني. كما اتهم مستوطنون متشددون بإضرام النار في خمسة مساجد على الأقل هذا العام.

وفي الحادث الاخر دخلت مجموعة من المستوطنين المتشددين منطقة عسكرية قريبة من الحدود مع الأردن خلال الليل للتظاهر ضد احتجاج الأردن على قرار اسرائيلي بإغلاق جسر باب المغاربة المؤدي إلى الحرم القدسي.

وأغلقت اسرائيل امس الاثنين جسر المشاة الذي يربط بين منطقة الحائط الغربي والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة. واعتبر مهندس البلدية هذا الجسر غير آمن.

وقال المستوطن حنانيل دورفمان لراديو الجيش ”كانت رسالة إلى الاردن.. لسنا مغفلين.. كفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية... وإلا تدخلنا في شؤونكم.“ وأخرجت قوات الأمن المجموعة من المنطقة.

وقال مردخاي إنه يعتقد بوجود صلة بين اقتحام المنطقة العسكرية القريبة من الحدود مع الأردن وما أعقبه من هجوم على القاعدة العسكرية القريبة من مدينة نابلس الفلسطينية.

ومضى يقول ”هناك مجموعة صغيرة من المتطرفين تحاول استدراج الجيش إلى السياسة.“

ر ف - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below