حلف الأطلسي يعبر عن قلقه بشأن تقرير عن اختفاء صواريخ ليبية

Mon Oct 3, 2011 6:20pm GMT
 

بروكسل 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عبر حلف شمال الأطلسي اليوم الاثنين عن قلقه بشأن تقرير يفيد بأن الالاف الصواريخ من نوع ارض جو اختفت في ليبيا وقال ان السلطات الجديدة هناك مسؤولة عن ضمان السيطرة المحكمة على مخزونات الاسلحة.

وذكرت مجلة دير شبيجل الألمانية في طبعتها على الانترنت امس الأحد ان رئيس اللجنة العسكرية لحلف الأطلسي الاميرال جيامباولو دي باولا أبلغ المشرعين الألمان في إفادة سرية الاسبوع الماضي بأن الحلف فقد أثر عشرة الاف صاروخ ارض جو كانت في ايدي الجيش الليبي.

وقالت المجلة ان دي باولا عبر عن قلقه بخصوص امكان وقوع الأسلحة في ايدي متشددي القاعدة واستخدامها في مهاجمة طائرات مدنية.

وامتنع المتحدث باسم دي باولا عن التعليق على التقرير وقال الامين العام للحلف اندرس فو راسموسن انه ليس من سياسة الحلف التعليق على المسائل المحددة المتعلقة بعمل المخابرات.

غير انه اضاف "بطبيعة الحال عدم خضوع أي مخزونات من الأسلحة للسيطرة والرقابة المحكمتين أمر يبعث على القلق عموما."

وقال "مسؤولية المجلس الوطني الانتقالي ان يضمن خضوع مخزونات الأسلحة في ليبيا للسيطرة المحكمة."

وأضاف راسموسن ان ممثلين للدول الاعضاء في حلف الأطلسي على اتصال مع المجلس الوطني الانتقالي "لضمان ان يتصدى لهذه المسألة بفعالية".

وقال مسؤول كبير في حلف الأطلسي ان الولايات المتحدة والدول الاخرى بالحلف تعمل مع المجلس الوطني الانتقالي لضمان أمان الاسلحة بما في ذلك مخزون ليبيا الكبير من الصواريخ ارض جو المحمولة.

وقال "نحن نأخذ هذا مأخذ الجد الشديد.. نقضي كثيرا من الوقت مع المجلس الوطني الانتقالي لضمان عدم وقوع أسلحة في ايدي من يجب الا يحصلوا عليها."

ح ع - ع م ع (سيس)