مبعوثان أمريكيان يعودان للشرق الأوسط هذا الأسبوع

Tue Sep 13, 2011 6:57pm GMT
 

من أرشد محمد

واشنطن 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت مصادر مطلعة اليوم الثلاثاء إن المبعوثين الأمريكيين ديفيد هيل ودنيس روس سيعودان الى الشرق الأوسط هذا الأسبوع سعيا لإحياء محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية وتفادي المسعى الفلسطيني لنيل الاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

وقالت المصادر مشترطة عدم نشر اسمائها ان هيل وهو المبعوث الامريكي للسلام في الشرق الاوسط وروس وهو مسؤول كبير في البيت الابيض سيعودان إلى المنطقة بعد أسبوع من انتهاء جولة من المحادثات مع الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين دون تحقيق اي تقدم فيما يبدو.

وتسعى إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما على وجه العجل لتفادي خطة فلسطينية لطلب العضوية الكاملة في الامم المتحدة خلال دورة الجمعية العامة للامم المتحدة التي تبدأ يوم 19 سبتمبر أيلول.

ويخشى المسؤولون الأمريكيون أن تعقد الخطوة الفلسطينية الجهود المتداعية لاستئناف محادثات السلام المباشرة التي انهارت العام الماضي مع انتهاء فترة تعليق دامت عشرة شهور للنشاط الاستيطاني في الاراضي المحتلة.

وتسعى إسرائيل لحشد التأييد الدولي ضد المسعى الفلسطيني الذي تعتبره محاولة لعزلها ونزع الشرعية عنها وتوسيع رقعة الصراع إلى ساحات جديدة مثل المحكمة الجنائية الدولية.

وقال مساعد كبير للرئيس الفلسطيني محمود عباس تحدث الى رويترز بعد اذاعة أنباء المهمة الامريكية ان الخطة ما زالت هي السعي للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال محمد اشتية ان الفلسطينيين سيتوجهون الى الامم المتحدة ومجلس الامن وسيطلبون العضوية الكاملة لدولة فلسطينية على حدود 1967. وأضاف ان هذا لا يتعارض مع أي جهود نحو مفاوضات سلام جادة.

وفي وقت سابق قال اشتية ان القيادة الفلسطينية ما زالت مستعدة للاستماع الى أي اقتراحات لكنه قال ان المساعى الامريكية الحالية فات أوانها.   يتبع