فرنسا تبلغ نوريجا بقرب تسليمه لبلاده

Wed Aug 3, 2011 8:38pm GMT
 

باريس 3 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية ان فرنسا أبلغت حاكم بنما الاسبق مانويل نوريجا بأنه سيتم تسليمه الى بلده حيث حكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما في جرائم تتعلق بحقوق الانسان.

وقالت الوزارة في بيان انه تم ابلاغ نوريجا المحتجز في سجن فرنسي منذ عام 2010 بطلب التسليم يوم 29 يوليو تموز. جاء هذا التحرك الدبلوماسي بعد ان منحت واشنطن موافقتها على امكانية تسليمه في وقت سابق هذا الصيف.

وشق نوريجا الذي ولد لاسرة فقيرة طريقه نحو قمة الجيش في بنما وأصبح الحاكم الفعلي لبلده الذي يقع في امريكا الوسطى قبل أن يطيح به غزو امريكي في عام 1989.

وأمام نوريجا شهر لتقديم طعن لمنع تسليمه. وأشار محاموه في الماضي الى ان الزعيم السابق البالغ من العمر 77 عاما يريد العودة الى بنما.

وقالت الوزارة في بيان انه اذا لم يطعن نوريجا في قرار التسليم فسيكون بمقدور السلطات البنمية "تسلم الدكتاتور السابق على وجه السرعة".

وقضى نوريجا عقوبة مدتها 20 عاما في سجن أمريكي بتهمة الاتجار في المخدرات وغسل الأموال والابتزاز وارسل بعدها الى فرنسا حيث حكم عليه غيابيا في عام 1999 بالسجن سبع سنوات. وأدين بتهمة غسل مبالغ تقدر بملايين اليورو في حسابات مصرفية فرنسية وعقارات في الثمانينات.

وفي بنما ادين نوريجا بتهمة القتل ويسمح القانون للمجرمين الذين تتم ادانتهم وتزيد اعمارهم على 70 عاما بقضاء العقوبة رهن الاقامة الجبرية فثي منازلهم.

ر ف - ع م ع (سيس)