مسلحون يخطفون عاملتي إغاثة اسبانيتين من مخيم في كينيا

Thu Oct 13, 2011 8:41pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

جاريسا (كينيا) 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت منظمة أطباء بلا حدود والشرطة الكينية إن مسلحين خطفوا اسبانيتين تعملان مع المنظمة في مخيم داداب للاجئين قرب الصومال اليوم الخميس وهو ثالث حادث خطف يتعرض له أجانب في كينيا على ايدي مسلحين ذوي صلة بالصومال في شهر.

وقالت الشرطة الكينية إنها تعتقد أن حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة وراء الخطف وأن قوات الامن طاردت الخاطفين نحو الحدود بين البلدين التي أغلقتها الشرطة

ولم تعلن اي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

وجاء الحادث الجديد في اعقاب قيام مسلحين بخطف سائحتين غربيتين من منتجعين سياحيين في شمال كينيا ونقلهما إلى الصومال.

وقال ليو نيونجيسا قائد الشرطة في الإقليم الشمالي الشرقي "خطف مسلحون من حركة الشباب فيما يبدو عاملتي إغاثة تعملان لمنطمة أطباء بلا حدود من مخيم داداب للاجئين في جاريسا عصر اليوم."

وأضاف "حشدنا كل الضباط وأبلغنا الموجودين على الحدود بضرورة ضمان عدم خروج أي سيارة من البلاد إلى الصومال. أغلقت الآن المنطقة الحدودية كلها."

وقالت منظمة أطباء بلا حدود انها لم تتمكن من الاتصال بالرهينتين وقالت انها لن تنشر اسميهما لحين اعلام اسرتيهما.

وقال خوسيه انطونيو باستوس رئيس المنظمة في اسبانيا في بيان "ندين هذا الهجوم بشدة... أطباء بلا حدود على اتصال مع كل السلطات المعنية وتبذل قصارى جهدها لضمان العودة الامنة والسريعة لزميلتينا."   يتبع