الشرطة: منفذ مذبحة النرويج يقول ان هناك 80 خلية متطرفة في اوروبا

Thu Oct 13, 2011 9:45pm GMT
 

من والتر جيبز

اوسلو 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال محققون نرويجيون اليوم الخميس ان اندرس برينج بريفيك الذي اعترف بارتكاب حادثي تفجير واطلاق للنار أسفرا عن مقتل 77 شخصا في النرويج في يوليو تموز يقول ان هناك نحو 80 خلية في اوروبا تعتنق افكارا متشددة معادية للاسلام كأفكاره.

وكانت الشرطة النرويجية قالت من قبل ان بريفيك ذكر ان هناك خليتين او ثلاثا في النرويج غيره و"العديد" غيرها في اماكن اخرى في اوروبا تتفق معه في خططه لوقف ما تعتبره غزوا اسلاميا لأوروبا.

وقال محقق الشرطة كريستيان هاتلو لرويترز "انها أقرب إلى ثلاث في النرويج و80 في انحاء اوروبا" مضيفا ان بريفيك ادلى بهذا الزعم بعد قليل من القبض عليه في 22 يوليو تموز.

وقال هاتلو "لم نكتشف اي خلية منها."

واضاف ان الشرطة تعمدت التهوين من شأن زعم بريفيك وجود 80 خلية تشاركه معتقداته لتفادي إثارة الذعر في انحاء القارة آنذاك.

وأكد المتحدث باسم الشرطة رور هانسن الذي يطلع الصحفيين على التطورات منذ وقوع الهجوم هذا العدد.

وقال "العدد الذي وصلني هو ما بين 60 و80... لكنني لا اعتقد انهم (المحققين) يثقون فيما يقوله بريفيك بهذا الشأن."

وقال هاتلو ان الشرطة النرويجية طلبت من السلطات في 20 دولة استجواب 35 شخصا غير نرويجيين فيما يتصل بهجومي 22 يوليو تموز وهما تفجير في أوسلو واطلاق النار من سلاح آلي في معسكر صيفي اقيم في جزيرة قريبة من العاصمة لشبان حزب العمال.   يتبع