المعارضة الليبية تستعيد قرية جنوبي طرابلس من قوات القذافي

Wed Jul 13, 2011 9:44pm GMT
 

(لاضافة الهجوم المضاد وتحديث عدد القتلى والمصابين)

من بيتر جراف

الزنتان (ليبيا) 13 يوليو تموز (رويترز) - قال مقاتلو المعارضة الليبية اليوم الأربعاء إنهم استعادوا قرية جنوبي العاصمة كانت قد سقطت في أيدي القوات الموالية للزعيم معمر القذافي في وقت سابق اليوم مما عزز خطط المعارضة للزحف على طرابلس.

وجاءت استعادة قرية القواليش التي تبعد نحو 100 كيلومتر عن العاصمة في نهاية يوم من القتال الشرس أسفر بحسب مصادر في المعارضة ومصادر طبية عن مقتل خمسة معارضين وإصابة 15.

ويشير تذبذب الوضع في المعارك إلى هشاشة المكاسب التي تحرزها المعارضة مما دفع بعض الدول الغربية التي تساند المعارضة الى السعي من أجل حل سياسي للصراع.

وقال عبد الرحمن الزنتاني المتحدث باسم المعارضة إن القوات المؤيدة للقذافي دفعت للتقهقر إلى المواقع التي كانت فيها قبل سيطرتها على القرية بل وربما الى الوراء من تلك المواقع.

وأضاف متحدثا لرويترز "الوضع عاد إلى ما كان عليه.. ربما يكونون أبعد مسافة تل أو تلين."

ونقل فريق رويترز في بلدة الزنتان في غرب البلاد عن جندي أسره المعارضون قوله إن قوات القذافي تحتشد في موقع قريب ربما تحضيرا لخوض معركة أخرى قريبا.

ونفذ الهجوم المضاد لاستعادة القواليش مئات المعارضين على متن شاحنات صغيرة انتشرت في التلال على مسافة عشرة كيلومترات شمالي القرية تحت نيران المورتر التي أطلقتها قوات القذافي.   يتبع