سقوط ثلاثة قتلى في اعمال العنف في اليمن

Sun Oct 23, 2011 9:50pm GMT
 

(لتعديل عدد القتلى والجرحى)

من محمد صدام

صنعاء 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسعفون إن شخصين قتلا في إطلاق نيران وقصف بالعاصمة اليمنية صنعاء اليوم الأحد بعد يومين من اصدار الأمم المتحدة قرارا يدين العنف ويحث الرئيس علي عبد الله صالح على التنحي.

وقتل شخص ثالث في مدينة تعز الجنوبية أثناء احتجاجات للمطالبة بانهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما في حين لم تظهر أي بادرة تشير إلى تباطؤ قتال الشوارع بين القوات الحكومية والجنود ورجال القبائل الذين انحازوا للمعارضة.

وأصيب 14 جنديا على الأقل بجراح اليوم الأحد بينهم خمسة من أنصار اللواء علي محسن الذي انشق عن جيش صالح في مارس اذار وألقى بثقله وراء المحتجين. واتهم متظاهرون قناصة تابعين للحكومة باستهداف مخيم الاحتجاج التابع لهم.

وقال الدكتور محمد القباطي مدير المستشفى الميداني المقام في مخيم الاحتجاج في وقت سابق اليوم الأحد إن هناك قتيلا واحدا وستة مصابين بسبب إطلاق النيران في جنوب ساحة التغيير عند الفجر.

وقال شهود عيان ان فتاة صغيرة لاقت حتفها حين سقطت قذيفة على منزل أسرتها وجرحت أمها أيضا. وتبادلت المعارضة والحكومة الاتهام بالمسؤولية عن الحادث.

وتصاعدت مواجهة مستمرة منذ تسعة اشهر بين صالح والمعارضة التي تضم أطيافا متنوعة من الطلاب المتظاهرين وشيوخ قبائل ووحدات منشقة عن الجيش في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن ساد هدوء نسبي على مدى ثلاثة اشهر.

وتراجع صالح ثلاث مرات عن توقيع خطة لنقل السلطة توسطت فيها دول الخليج العربية ويقول إنه لن يسلم الحكم إلا لأياد أمينة.   يتبع