الشرطة الكويتية تفض احتجاجا

Wed Nov 23, 2011 10:00pm GMT
 

الكويت 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال شهود عيان ان الشرطة الكويتية استخدمت الهراوات في تفريق محتجين يرددون هتافات مناهضة لرئيس الوزراء واصيب احد نواب المعارضة اليوم الاربعاء في حين قامت مجموعة من الكويتيين المطلوبين من الشرطة لاقتحامهم البرلمان الأسبوع الماضي بتسليم أنفسهم.

وكانت النيابة أمرت بالفبض على 45 شخصا بعد قيام محتجين بينهم نواب من المعارضة باقتحام البرلمان الأسبوع الماضي في حين كان المئات يحتشدون خارجه مطالبين باستقالة رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح فيما يتصل باتهامات بالفساد ينفيها.

وقال شهود العيان ان الشرطة فرقت بالهراوات أصدقاء واقارب المحتجين المطلوبين الذين تجمعوا خارج مبنى للشرطة وهم ينشدون السلام الوطني ويهتفون "الشعب يريد اسقاط رئيس الحكومة" و"إرحل..إرحل".

وتابعوا ان الضباط أبعدوا المحتجين عن المبنى وقالوا ان عضو البرلمان المعارض جمعان الحربش أصيب في الاشتباك. وقال شاهد آخر ان أنصار المطلوبين حاولوا دخول المبنى متجاهلين دعوة الشرطة لهم الى الانصراف.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء قال راشد سند الفضالة الذي كان بين قائمة المطلوبين وكان يستعد لتسليم نفسه انه يثق في حكم القانون. واضاف انه إذا كانت السلطات تعتقد انه هو ورفاقه خرقوا القانون فإنهم ذاهبون لتسليم أنفسهم.

وقال مشاري المطيري الذي كان من بين من سلموا أنفسهم ان مثل هذه التصرفات لن تمنعهم أو تضعف عزيمتهم أو تفقد ثقتهم في مطالبهم وقضيتهم.

أ س - ع م ع (سيس)