تركيا: سنتخذ أشد المواقف حزما ضد سوريا

Mon Nov 14, 2011 2:44pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات)

من طولاي كرادنيز

أنقرة 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت تركيا اليوم الاثنين إنها ستحشد حملة دولية لوقف قمع الرئيس السوري بشار الأسد لشعبه مضيفة أنه لم يعد بالإمكان الوثوق في دمشق بعد الهجمات على بعثات دبلوماسية في سوريا.

وقال وزير الخارجية احمد داود أوغلو للبرلمان التركي "سياسة تركيا في هذه القضية واضحة وصريحة. سنقف مع مطالب الشعب العادلة وسنعبئ المحافل الإقليمية والدولية اللازمة للتصدي لهذا الضغط السوري."

ومن المقرر أن يلتقي داود أوغلو مع بعض وزراء الخارجية العرب في الرباط يوم الأربعاء على هامش منتدى عربي تركي.

وفيما يبرز المدى الذي بلغه تدهور العلاقات بين انقرة ودمشق هاجم محتجون مسلحون بالعصي والحجارة البعثات الدبلوماسية التركية في سوريا في مطلع الأسبوع وأحرقوا العلم التركي.

وقال داود أوغلو "سنتخذ أشد المواقف حزما ضد تلك الهجمات وسنقف بجوار الكفاح العادل للشعب السوري" مضيفا "لم يعد من الممكن الوثوق بالحكومة السورية."

والتقى وزير الخارجية التركي بأعضاء من المعارضة السورية في انقرة امس الأحد في علامة واضحة على تزايد الغضب من دمشق.

وأيدت تركيا انتفاضات "الربيع العربي" في شمال افريقيا والشرق الأوسط لكن سوريا تمثل تحديا خاصا بالنسبة لها.   يتبع