14 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 16:34 / بعد 6 أعوام

إيران تقول إن المزاعم البحرينية بشأن مؤامرة "لا أساس لها"

من اندرو هاموند وميترا أميري

دبي/طهران 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نفت إيران اليوم الاثنين أي صلة لها بمؤامرة مزعومة لشن هجمات في البحرين وقال محامي رجلين متهمين إن التقارير التي أفادت بأنهما اعترفا غير صحيحة.

وقالت البحرين يوم السبت إن قطر سلمتها أربعة رجال تتهمهم المنامة بالتخطيط لمهاجمة وزارة الداخلية والسفارة السعودية وجسر الملك فهد الذي يربط المملكة بالسعودية. واضافت أن رجلا خامسا اعتقل في البحرين.

وقال متحدث باسم النيابة البحرينية أمس الأحد إنه جرى تنسيق المؤامرة مع الحرس الثوري الإيراني وميليشيا الباسيج إلى جانب اثنين من المعارضين البحرينيين في لندن.

وأبلغ وسائل الإعلام الرسمية بأن بعض المتهمين اعترفوا بذلك. لكن محامي اثنين منهم قال لرويترز إنهما أبلغا أسرتيهما هاتفبا بأنهما لم يعترفا قط.

وظهرت تلك المزاعم قبل النشر المتوقع لتقرير لجنة مستقلة لحقوق الانسان بخصوص قمع الحكومة لحركة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في وقت سابق هذا العام.

وتقول البحرين إنها تطبق إجراءات لتوسيع الحكم الديمقراطي وتتهم أحزاب المعارضة الرئيسية بتنظيم الاحتجاجات بالتنسيق مع إيران بناء على جدول أعمال طائفي شيعي.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد الله يان إن المؤامرة اختلاق تحركه ”سياسة التخويف من إيران“ على غرار مزاعم الولايات المتحدة في الشهر الماضي بأنها اكتشفت مؤامرة إيرانية لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

واضاف في تصريحات نشرها الموقع الالكتروني لتلفزيون (العالم) الإيراني ”من الافضل للحكومة البحرينية بدلا من اختلاق ادعاءات واهية لا أساس لها ان تفكر في اجراءات تعزز الثقة وتعالج الشرخ العميق الذي حصل بين النظام والشعب في هذا البلد.“

وقال إن هذه ”اتهامات لا أساس لها (و) تعتبر تكرارا للسيناريو الامريكي المضحك والمفبرك على الطريقة البحرينية.“

وقال محسن العلوي وهو محامي اثنين من المتهمين إن أحدهما ويدعى عيسى أحمد شملوه قرر مرافقة صديقه السائق علي عباس مبارك في رحلة إلى السعودية لتغيير الجو. وقال إن الاثنين الآخرين محمد سهوان وعماد عبد الحسين ركبا السيارة في السعودية وإن سبب ذهابهم إلى قطر غير واضح.

واضاف العلوي أن شملوه أبلغ اسرته هاتفيا إنهم لم يعترفوا بشيء. وقال المحامي إنه يأمل في مقابلة موكليه الاسبوع القادم.

وقالت البحرين إن إيرانيا يدعى أسد قصير هو حلقة الوصل مع الحرس الثوري وقالت إنه درب أحد المعتقلين على استخدام البنادق الآلية والمتفجرات خلال رحلة الى إيران.

وقال العلوي إن اسم قصير ورد أيضا في قضية 21 رجلا حكم عليهم بالسجن هذا العام بتهمة قيادة الاحتجاجات في فبراير شباط ومارس اذار.

واضاف أن السلطات تحاول الربط بين القضيتين.

وكان ثمانية من هؤلاء الرجال وبينهم سياسيون ورجال دين ونشطاء حقوقيون ومدون قد ادينوا بتهم من بينها تشكيل جماعة ”إرهابية“ لتغيير الدستور.

والتوتر محتدم بين إيران ودول الخليج العربية بسبب برنامج إيران النووي الذي تخشى دول الخليج أن يكون هدفه صنع اسلحة نووية.

وقالت وسائل إعلام كويتية إن وزارة الخارجية استدعت سفير إيران اليوم الاثنين بسبب اعتقال كويتيين اثنين قالت طهران إنهما اعتقلا وبحوزتهما ”معدات تجسس“.

وقالت نقابة الصحفيين الكويتيين إنهما دخلا إيران بشكل قانوني لإعداد برنامج تلفزيوني.

(شاركت في التغطية إيمان جمعة في الكويت)

م ص ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below