أوباما يعزي الرئيس الباكستاني في ضحايا هجوم حلف الأطلسي

Sun Dec 4, 2011 7:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

واشنطن 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالرئيس الباكستاني آصف زرداري اليوم الأحد ليعزيه في الجنود الباكستانيين الذين قتلوا في غارة جوية لحلف شمال الأطلسي سببت أزمة في العلاقات بين البلدين.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن أوباما وصف مقتل الجنود بأنه أمر "مؤسف" لكنه قال إن الهجوم الذي أودى بحياة 24 جنديا باكستانيا لم يكن متعمدا. وكرر دعوته إلى إجراء تحقيق واف في الحادث الذي وقع يوم 26 نوفمبر تشرين الثاني وقال إن العلاقات مع باكستان لها أهمية حاسمة بالنسبة إلى المصالح الأمنية للبلدين.

وأثارت غارة حلف الأطلسي عضبا شديدا في باكستان وأدت إلى تعقيد الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لتخفيف التوتر في العلاقات مع إسلام أباد التي ما زالت تعاني من آثار عملية أمريكية أحيطت بالسرية في مايو ايار قتل حلالها اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة. كما زادت عارة حلف الأطلسي في صعوبة محاولات إعادة الاستقرار إلى المنطقة قبل رحيل القوات الأجنبية المقاتلة من أفغانستان في عام 2014.

وجاء في بيان البيت الأبيض "أوضح الرئيس أن هذا الحادث المؤسف لم يكن هجوما متعمدا على باكستان وأكد مجددا التزام الولايات المتحدة القوي بإجراء تحقيق واف."

وأضاف "أكد الرئيسان مجددا التزامهما بالعلاقات الأمريكية الباكستانية الثنائية التي لها أهمية حاسمة لأمن الأمتين واتفقا على أن يظلا على اتصال وثيق."

وجاء اتصال أوباما الهاتفي عشية مؤتمر دولي سيعقد في ألمانيا بخصوص مستقبل أفغانستان.

وتقاطع باكستان المؤتمر بسبب غارة حلف الأطلسي الجوية.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اتصلت هاتفيا أمس السبت برئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني لتعزيته.

ع ا ع - ع م ع (سيس)