14 أيلول سبتمبر 2011 / 20:14 / بعد 6 أعوام

أحزاب مصرية تدعو المجلس العسكري لمنع أنصار مبارك من خوض الانتخابات

من ياسمين صالح

القاهرة 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - دعت أحزاب سياسية المجلس العسكري الحاكم في مصر لضمان منع المرتبطين بحكومة الرئيس المخلوع حسني مبارك من خوض الانتخابات البرلمانية المتوقع اجراؤها هذا العام.

وقال المجلس العسكري الذي تسلم السلطة من مبارك بعد احتجاجات شعبية أجبرته على التنحي في فبراير شباط انه سيجري انتخابات برلمانية هذا العام رغم أن بيانا صدر في وقت سابق هذا الأسبوع بشأن خطط تسجيل أسماء الناخبين لم يتضمن اي موعد محدد.

وقال ائتلاف من 17 جماعة من بينها جماعة الإخوان المسلمين في بيان أمس الثلاثاء ان أعضاء الائتلاف يصرون على إجراء تغييرات في قانون الانتخابات وعلى إعمال قانون يطلق عليه قانون الغدر لمنع عودة فلول النظام السابق.

ونقلت صحيفة الأخبار اليومية عن عضو بالمجلس العسكري قوله ان اجتماعات تعقد لتحديد موعد للانتخابات وان الجدول الزمني للانتخابات سيحدد في الأسبوع الأخير من سبتمبر ايلول.

وقال عضو المجلس اللواء ممدوح شاهين إن المجلس العسكري يدرس تعديل بعض مواد قانون الانتخابات الذي يعتمد نظاما معقدا للتمثيل النسبي تقول بعض الجماعات السياسية انه قد يسمح للموالين لمبارك بخوض الانتخابات كأفراد.

وقال محمد البلتاجي القيادي في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين ان نظام التصويت في حاجة للتبسيط ووضع قواعد واضحة لابعاد حلفاء مبارك.

وقال البلتاجي لرويترز "نحتاج لقانون يسمح لمرشحي الأحزاب والمستقلين الذين لهم برنامج انتخابي واضح وتاريخ في العمل العام بخوض الانتخابات."

وأجريت في مصر انتخابات برلمانية العام الماضي اعتبرها كثير من المراقبين الأكثر تزويرا على مدى 30 عاما من حكم مبارك. وقضت محكمة بحل الحزب الوطني الديمقراطي الذي كان يتزعمه مبارك.

ويخشى كثير من النشطاء احتمال أن يؤجل المجلس العسكري الانتخابات. وقالت الحكومة هذا الأسبوع انها ستشدد تطبيق قانون الطواريء بعد اقتحام محتجين للسفارة الاسرائيلية الأسبوع الماضي مما أحرج مصر في الخارج.

ويعتقد بعض المحللين ان المجلس العسكري يخشى احتمال حصول الاسلاميين على أكبر عدد من الاصوات في انتخابات هذا العام.

وقال المحلل السياسي مصطفى السيد "أعتقد ان المجلس العسكري متردد في إجراء الانتخابات خشية حصول الاخوان المسلمين على أغلبية" في البرلمان. وأضاف إن مثل هذا البرلمان قد يحاول تعديل الدستور لزيادة تأثير الاسلام.

وتهدد بعض الأصوات في جماعة الاخوان المسلمين التي تجنبت توجيه أي انتقادات حادة للمجلس في الأشهر الاخيرة بالنزول الى الشوارع لمنع أي تأجيل للانتخابات.

وقال عضو المكتب الإداري للجماعة حسن البرنس في اجتماع جماهيري بمدينة الإسكندرية مساء أمس الثلاثاء إن الجماعة مستعدة لتقديم "شهداء جدد" في مظاهرات احتجاج إذا لم تبدأ هذا الشهر إجراءات لعقد الانتخابات التشريعية المرتقبة.

أ س - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below