الرئيس الافغاني يوقع اتفاقا لتعزيز العلاقات مع الهند

Tue Oct 4, 2011 8:17pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل)

من اليستير سكراتون

نيودلهي 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - وقع الرئيس الافغاني حامد كرزاي اليوم الثلاثاء اتفاقا واسع النطاق مع الهند لتعزيز العلاقات بين البلدين يشمل تدريب قوات الأمن الافغانية في خطوة من المرجح ان تثير حفيظة باكستان وسط توترات اقليمية متنامية.

والهند من أكبر الدول المانحة لافغانستان وتعهدت منذ الغزو الامريكي للبلاد عام 2001 بنحو ملياري دولار لمشروعات كثيرة من شق الطرق السريعة الى بناء البرلمان الافغاني.

وخلال زيارة لنيودلهي استمرت يومين أقام كرزاي ورئيس وزراء الهند مانموهان سينغ شراكة استراتيجية يتسع نطاقها من إقامة علاقات سياسية أوثق الى محاربة الارهاب.

والاتفاق واحد من بين عدة اتفاقات تتفاوض كابول بشأنها من بينها اتفاق مع الولايات المتحدة في اطار مسعى أفغانستان لتعزيز الامن مع الاستعداد لانسحاب القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان.

وقال سينغ في مؤتمر صحفي مشترك مساء الاثنين "ستقف الهند الى جانب شعب أفغانستان وهو يستعد لتولي مسؤولية حكم بلاده وبسط الأمن بعد انسحاب القوات الدولية عام 2014."

وتريد الهند ان تضمن الا يؤدي انسحاب القوات الامريكية من أفغانستان الى حرب اهلية تؤدي الى انتشار التشدد الاسلامي عبر الحدود. وفي الوقت نفسه تراقب عن كثب جهود باكستان لتأمين مصالحها في أفغانستان.

وزيارة كرزاي للهند مقررة منذ أشهر لكنها تجيء في الوقت الذي تشعر فيه أفغانستان بخيبة أمل شديدة بشأن باكستان.   يتبع