امريكا تحث سوريا على انهاء حملتها ضد السفير فورد

Mon Oct 24, 2011 8:33pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل)

واشنطن 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - طالبت الولايات المتحدة اليوم الاثنين سوريا بوقف "حملة التشهير" ضد السفير الامريكي روبرت فورد الذي ردت سوريا على استدعائه الى واشنطن باستدعاء سفيرها من هناك في غمرة خلاف بشأن الاحتجاجات المناهضة للحكومة في سوريا.

وقال دبلوماسيون ان فورد اغضب الحكومة السورية بإقامة اتصالات مع الحركة الشعبية التي بدأت قبل سبعة اشهر لمناهضة الرئيس بشار الاسد الامر الذي ادى الى هجمات على السفارة ومقر اقامته.

وابلغ دبلوماسيون غربيون رويترز ان فورد غادر سوريا في مطلع الاسبوع في اعقاب سلسلة حوادث لحقت خلالها اضرار مادية بممتلكات امريكية لكنها لم تتسبب في خسائر بشرية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند في افادة صحفية في واشنطن ان على الحكومة السورية ان "تنهي على الفور حملة التشهير التي تقوم بها من دعاية خبيثة مضللة ضد السفير فورد."

واضافت "مبعث القلق هو إمكان ان تؤدي هذه الانواع من الاكاذيب التي يجري نشرها عن السفير فورد الى أعمال عنف ضده سواء من مواطنين او من بلطجية من نوع او اخر."

وفي غمرة الخلاف المتصاعد قالت رؤى شربجي المتحدثة باسم السفارة السورية في الولايات المتحدة ان السفير السوري عماد مصطفى استدعي الى دمشق اليوم.

وقالت نولاند ان فورد أعيد الى البلاد "لينال قسطا من الراحة" من الوضع المتوتر وكذلك للتشاور.

وقالت "لم يستدع ولم يسحب" مضيفة انه سيعود الى دمشق بعد انتهاء المشاورات.   يتبع