اكتشاف مقبرة منشدة للإله آمون رع في الأقصر بجنوب مصر

Sun Jan 15, 2012 3:32pm GMT
 

القاهرة 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - اكتشفت بعثة تنقيب سويسرية في منطقة وادي الملوك بالأقصر على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة مقبرة منشدة للإله آمون-رع وترجع لعصر الأسرة الفرعونية الثانية والعشرين (نحو 945-715 قبل الميلاد).

وقال وزير شؤون الآثار المصري محمد إبراهيم في بيان اليوم الأحد إن بعثة جامعة بال السويسرية برئاسة سوزان بيكيل وإيلينا جروث اكتشفت مقبرة "ني حمس باستت" التي كانت ابنة كاهن آمون بالكرنك.

وعرف آمون باسم "الإله الخفي" وكان يظهر في هيئة رجل يلبس تاجا تعلوه ريشتان أو في صورة كبش أو إوزة. وأصبح آمون المعبود الرسمي في عصر الإمبراطورية المصرية (نحو 1567- 1085 قبل الميلاد) ولقب "بملك الآلهة" واندمج مع كبار الآلهة فأصبح "آمون-رع".

وقال إبراهيم إن البعثة عثرت على المقبرة أثناء أعمال التنظيف الأثري المؤدي إلى مقبرة الملك تحتمس الثالث في وادي الملوك حيث اكتشفت بئرا تؤدي إلى حجرة الدفن التي عثر فيها على تابوت خشبي أسود اللون يحمل نصوصا بالكتابة الهيروغليفية كما عثر أيضا على لوحة خشبية جنائزية طولها 27 سنتيمترا وعرضها 25 سنتيمترا وتتضمن هذه النصوص اسم صاحبة المقبرة.

وأضاف أن أهمية هذه المقبرة ترجع إلى أنه يكشف أن منطقة وادي الملوك استخدمت في دفن "بعض الأشخاص العاديين والكهنة" في ذلك العصر ولم تقتصر على الملوك والملكات كما كان الحال في عصور سابقة.

س ق - ع م ع (ثق)