إقبال ضعيف في انتخابات الإعادة لمجلس الشعب المصري

Mon Dec 5, 2011 4:03pm GMT
 

(لإضافة تعديل نسبة الإقبال وتعليقات ناخبين وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تسعى جماعة الاخوان المسلمين لتعزيز تقدمها في الانتخابات المصرية حيث تنافس على أغلب المقاعد في جولة الإعادة التي بدأت اليوم الاثنين استكمالا للمرحة الاولى لانتخابات مجلس الشعب.

ويشوب ضعف الاقبال في كثير من الدوائر هذه الجولة التي تجرى لاختيار 52 نائبا بالنظام الفردي في تسع محافظات بينها القاهرة بعد الاقبال الكبير في الانتخابات الاصلية يومي 28 و29 نوفمبر تشرين الثاني والتي فاز فيها أربعة مرشحين من قبل.

وفتحت أبواب أغلب لجان الانتخاب في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0600 بتوقيت جرينتش) بينما تأخر فتح لجان أخرى لفترات وصلت إلى نصف ساعة وتسببت اشتباكات بالرصاص بين عائلتين في جنوب البلاد في تعطل الاقتراع في عدد من اللجان الانتخابية لنحو ثلاث ساعات.

ويخوض انتخابات الإعادة 48 مرشحا لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين و36 مرشحا لحزب النور السلفي و20 مرشحا لأحزاب أخرى.

ويقترب حزب الحرية والعدالة من وضع الكتلة النيابية الأكبر في مجلس الشعب الذي يبلغ عدد مقاعده 498 مقعدا.

وينبعي للمرشح في المنافسة على المقاعد الفردية ان يحصل على 50 في المئة زائد صوت من الأصوات الصحيحة ليفوز من الجولة الأولى. وإن لم يفز أي مرشح بتلك النسبة تجرى الإعادة بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى الأصوات.

وقال عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات اليوم إن نسبة الاقبال على التصويت في المرحلة الأولى بلغت 52 في المئة وليس 62 في المئة كما أعلن يوم الجمعة.   يتبع