تركيا تقول إن سوريا على "حد السكين" وتطالب باعتذار

Tue Nov 15, 2011 5:22pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات لجول وتعليق لوزارة الاقتصاد التركية وتهديد بمراجعة امدادات الكهرباء)

من جوناثون بيرتش

أنقرة 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واصلت تركيا الضغط على سوريا التي كانت حليفتها في وقت من الاوقات اليوم الثلاثاء محذرة الرئيس السوري بشار الأسد من أن حكومته على "حد السكين" وقالت انها ربما تراجع امداد دمشق بالكهرباء اذا لم تغير مسارها.

وفي اشارة محتملة لاستعداد تركيا لفرض عقوبات اقتصادية على دمشق قالت وزارة الاقتصاد التركية ايضا انها انشأت مكتبا لسوريا لمراقبة التطورات ولمساعدات الشركات التركية التي تزاول التجارة في سوريا.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان أمام اجتماع حزبي "ما من أحد يتوقع الآن تلبية مطالب الشعب (السوري). نريد جميعا الآن أن ترجع الإدارة السورية - التي هي الآن على حد السكين- عن حافة الهاوية."

كما طالب باعتذار فوري بعد تعرض بعثات دبلوماسية تركية في سوريا لهجمات في مطلع الأسبوع.

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز للصحفيين "نزود (سوريا) بالكهرباء حاليا. اذا استمر هذا النهج فقد نضطر لمراجعة جميع هذه القرارات."

وتنتج سوريا من الكهرباء اكثر مما تستهلك ولها روابط بدول اخرى مثل الاردن ولبنان لذلك من المحتمل ان يكون اثر ايقاف تركيا امدادات الكهرباء محدودا.

غير ان انهاء طريق للامداد بدأ في 2006 سيبعث برسالة رمزية قوية بشأن استنكار تركيا واستعدادها لفرض المزيد من العقوبات.   يتبع