المعارضة السورية تضغط على موسكو بشأن الاسد

Tue Nov 15, 2011 6:55pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من اليسا دي كاربونيل وستيف جوترمان

موسكو 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ضغط قادة المعارضة السورية على موسكو للانضمام الى المطالبات الدولية باستقالة الرئيس بشار الاسد اليوم الثلاثاء لكن روسيا قالت انه ينبغي لمعارضي الرئيس السوري اجراء محادثات مع الحكومة لانهاء اشهر من اراقة الدماء.

وعقب اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال رئيس المجلس الوطني السوري وهو جماعة المعارضة الرئيسية في البلاد ان الحوار لن ينجح بدون ضغط كاف على الاسد.

وقال برهان غليون للصحفيين ان التقدم بشأن الطريق الى المفاوضات السلمية يجب ان يبدأ بخطوة حاسمة وخطوة رمزية قوية وهي ان يطالب المجتمع الدولي والدول العربية وروسيا ايضا الرئيس الاسد بالاستقالة لكي تدخل سوريا مرحلة جديدة.

واستخدمت روسيا والصين الشهر الماضي حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدين حملة القمع الدامية التي تشنها سوريا على المحتجين المطالبين بالديمقراطية واتهمت الدولتان الغرب بعدم تشجيع الحوار بين الاسد والمعارضة.

ولم تقدم روسيا خلال المحادثات مع معارضي الاسد اي اشارة على انها ستلبي رغبتهم الامر الذي يشير الى انها تحتفظ بأمل التوصل الى حل سلمي بدون الرضوخ للغرب والتخلي عن دعمها للرئيس السوري المعزول.

وبدلا من ذلك قالت وزارة الخارجية ان روسيا طالبت "بوضوح شديد" الوفد الذي يرأسه غليون "بالانضمام فورا لتنفيذ مبادرة الجامعة العربية لحسم الازمة مع سوريا من خلال اطلاق الحوار بين السلطات السورية والمعارضة."

وفي ردهم على مطالبة المعارضة السورية لموسكو بالدعوة لاستقالة الاسد قال دبلوماسيون روس ان ذلك لم يكن شرط الجامعة العربية للحوار.   يتبع