سوريا تفرج عن معارض وسجناء مع تزايد الضغط

Tue Nov 15, 2011 7:27pm GMT
 

عمان 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت ابنة المعارض السوري البارز كمال لبواني ووسائل اعلام ان سوريا افرجت عنه واطلقت ايضا سراح اكثر من الف سجين آخرين اليوم الثلاثاء مع تعرض دمشق لضغط دبلوماسي متزايد بشأن حملتها على المحتجين.

واطلق سراح لبواني (54 عاما) قبل أن يصل لمنتصف مدة سجنه البالغة 15 عاما لاتهامه بإهانة الرئيس بشار الاسد وتحريضه دولة اجنبية على غزو سوريا.

وقالت هند ابنة لبواني لرويترز انه بخير لكنه لا يدري حجم الانتفاضة ضد حكم الاسد التي تجتاح البلاد منذ مارس آذار بينما كان في السجن.

واضافت لرويترز بالهاتف من منزل الاسرة في بلدة الزبداني الساحلية على الحدود الجبلية مع لبنان انه لم يكن يسمح له بالقراءة او مشاهدة وسائل الاعلام او الاستماع اليها.

وذكرت وكالة الانباء السورية ان 1180 معتقلا القي القبض عليهم خلال الانتفاضة اطلق سراحهم اليوم ايضا.

وعلقت الجامعة العربية يوم السبت عضوية سوريا احتجاجا على حملتها العنيفة على المعارضة وتقاعسها عن تنفيذ مبادرة السلام العربية.

وتقول منظمات حقوق الانسان ان عشرات الالاف ممن اعتقلوا لاسباب سياسية خلال الانتفاضة لا يزالون في السجن وان الافا آخرين في عداد المفقودين.

وتنحي الحكومة على عصابات مسلحة تتلقى رعاية خارجية باللائمة في قتل ما لا يقل عن الف من قوات الجيش والشرطة.

واعتقل لبواني وهو طبيب في مطار دمشق في 2005 لدى عودته من واشنطن حيث ناقش مخاوف حقوق الانسان مع مسؤولين بالبيت الابيض.   يتبع