15 كانون الثاني يناير 2012 / 19:57 / بعد 6 أعوام

اشتباكات بين ميليشيات متنافسة لليوم الثالث قرب بلدة ليبية

من محمود حبوش

غريان (ليبيا) 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - تقاتلت ميليشات متنافسة لليوم الثالث بالقرب من بلدة غريان الليبية اليوم الأحد وأسفر القتال عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين رغم محاولات الحكومة الانتقالية للتوصل الى وقف لإطلاق التار.

وكان مقاتلون من بلدتين ليبيتين متجاورتين رفضوا تسليم أسلحتهم بعد مرور خمسة أشهر على الإطاحة بالعقيد معمر القذافي بدأوا يوم الجمعة تبادل الفصف بالمدفعية والصواريخ. وذكر طبيب في مستشفى غريان أن عدد القتلى وصل إلى ثلاثة كما أصيب 42 شخصا.

وذكر صحفي من رويترز في غريان التي تبعد 80 كيلومترا إلى الجنوب من طرابلس أنه يستطيع سماع أصوات انفجارات متواترة خارج البلدة.

وقال المتحدث باسم مجلس مدينة غريان اسماعيل العايب إن وفدا من المجلس الوطني الانتقالي موجود في البلدة حاليا وأمكن الاتفاق على وقف لإطلاق النار في الساعة الثالثة عصرا لكنه لم يستمر.

وسارع أسامة الجويلي وزير الدفاع في الحكومة الانتقالية إلى غريان أمس السبت سعيا لوقف المعارك بين ميليشيا من البلدة وأخرى من بلدة الأصابعة.

وذكر عضو في مجلس مدينة غريان أن القتال بدأ يوم الجمعة بعد أن استوقف مقاتلون من الأصابعة مدنيين وجردوا أحدهما من ملابسه وطعنوا الآخر في ساقه.

وتحاول الحكومة الانتقالية جهدها السيطرة على الجماعات المسلحة المختلفة التي خاض كثير منها قتالا ضاريا خلال الحملة التي انتهت بالإطاحة بالقذافي لكنها ترفض الآن تسليم أسلحتها قائلة إنها ترتاب في حكام البلاد الجدد.

ع ا ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below