السودان يقول إنه قتل زعيم أقوى حركات التمرد في دارفور

Sun Dec 25, 2011 9:40pm GMT
 

(لإضافة تعليق لمحلل وخلفية)

من خالد عبد العزيز

الخرطوم 25 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وسائل إعلام حكومية اليوم الأحد إن القوات المسلحة السودانية قتلت خليل إبراهيم زعيم حركة العدل والمساواة وهي أقوى جماعات التمرد في منطقة دارفور بغرب السودان مما يمثل ضربة شديدة للمتمردين في المنطقة في الحرب المستمرة مع الخرطوم منذ نحو عشر سنوات.

وبدأ صراع دارفور عندما حمل متمردون أغلبهم من غير العرب السلاح عام 2003 قائلين إن الحكومة المركزية استبعدتهم من هيكل السلطة السياسية والاقتصادية وتحابي القبائل العربية في المنطقة.

وبرز ابراهيم كواحد من أقوى قادة المتمردين. وفي عام 2008 شنت جماعته هجوما لم يسبق له مثيل على الخرطوم أسفر عن سقوط اكثر من 200 قتيل.

وكانت السلطات السودانية تتعقبه منذ زمن طويل. ولجأ إلى ليبيا في عهد معمر القذافي إلى أن أطيح بالزعيم الليبي فحرم من ملاذه الآمن وكان قد رفض توقيع اتفاق للسلام توسطت فيه قطر.

وقال العقيد الصوارمي خالد المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية إن أبرهيم قتل في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد لدى محاولته عبور الحدود إلى جنوب السودان.

وقال خالد للتلفزيون الحكومي "اشتبكت القوات المسلحة فى مواجهة مباشرة مع قوات المتمرد خليل ابراهيم وتمكنت من القضاء على خليل ابراهيم الذى لقى مصرعه مع مجموعة من قياداته وقطعت خط سير المجموعة التى كانت تخطط للوصول لدولة جنوب السودان."

ولم يرد المسؤولون بحركة العدل والمساواة على الاتصالات الهاتفية للتعليق على هذه الانباء اليوم لكن قناة الجزيرة نقلت عن شقيق ابراهيم تأكيده مقتله قائلا إنه قتل في غارة جوية استهدفت قافلة عسكرية كان فيها.   يتبع