أمريكا تقول إنها تشعر بقلق بالغ بشأن خطط إسرائيل الاستيطانية

Mon Aug 15, 2011 7:45pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

واشنطن 15 أغسطس آب (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الاثنين إنها تعتبر التقارير الواردة عن بناء مساكن جديدة في مستوطنات إسرائيلية أمرا يبعث على أشد القلق ويأتي بنتائج معاكسة للمساعي الأمريكية لإحياء مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأعلنت إسرائيل اليوم موافقتها على بناء 277 وحدة سكنية في مستوطنة بالضفة الغربية رغم ضعوط أمريكية ودولية لوقف التوسع الاستيطاني في الأراضي المحتلة وفي وقت يستعد فيه الفلسطينيون لطرح موضوع الدولة للتصويت في الأمم المتحدة.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين "اطلعنا على هذه التقارير الخاصة بالموافقة على شقق سكنية في الضفة الغربية. نحن نعتبر هذا أمرا يبعث على أشد القلق."

وأضافت "مثل هذه الافعال تأتي بنتائج معاكسة لاستئناف المفاوضات المباشرة. أثرنا هذه المسألة مع الحكومة الإسرائيلية. وسنواصل التعبير عن موقفنا."

ومحادثات السلام التي توسطت فيها واشنطن متوقفة منذ انسحاب الفلسطينيين منها في سبتمبر ايلول احتجاجا على الانشطة الاستيطانية الإسرائيلية.

وقالت نولاند "ما زلنا ملتزمين بالعمل على إعادة الجانبين إلى الطاولة." وأضافت "ما ينبغي أن نقوم به الان هو انهاء دورة هذا التحرك الذي يسير في الاتجاه الخاطيء وإعادة الجانبين إلى الطاولة واتخاذ خطوات ايجابية من كلا الجانبين في اتجاه ذلك الهدف."

ح ع - ع م ع (سيس)