الشرطة التونسية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج

Mon Aug 15, 2011 8:15pm GMT
 

(لاضافة المزيد من الاحتجاجات)

من طارق عمارة

تونس 15 أغسطس اب (رويترز) - استخدمت قوات الامن التونسية اليوم الاثنين الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق حشد من المحتجين في العاصمة يطالبون بتطهير جهاز القضاء واستقالة الحكومة لتباطؤها في ملاحقة فلول النظام السابق.

كما تجمع الالاف لتنظيم احتجاجات في بلدات ومدن اخرى في اكبر اظهار للغضب الشعبي منذ شهور في تونس التي الهمت ثورتها في بداية هذا العام انتفاضات "الربيع العربي".

وحاول عدة مئات من المحتجين التجمع امام مقر وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة بوسط تونس.

وقال المغني منير الطرودي الذي كان ضمن المتظاهرين لرويترز "لم يتغير شيء نريد ثورة جديدة..على الحكومة ان ترحل."

واطلقت الشرطة التي تجمعت بأعداد كبيرة امام الوزارة قنابل الغاز المسيل للدموع وضربت بعض المحتجين بالهراوات مما اجبرهم على التفرق.

وهزت تونس الشرق الاوسط في يناير كانون الثاني عندما ارغمت احتجاجات حاشدة الرئيس السابق زين العابدين بن علي على الهرب إلى السعودية. وأضحت الثورة التونسية النموذج للانتفاضات التي تجتاح المنطقة.

غير ان السلطات الانتقالية التي تدير شؤون تونس الان تلاقي صعوبة في اعادة الاستقرار مع تواتر الاحتجاجات والاضرابات.   يتبع