مبعوث الامم المتحدة يبحث مع المعارضة الليبية أفكارا لإنهاء الحرب

Mon Jul 25, 2011 9:48pm GMT
 

(لإضافة غارة جوية على زليتن وردود فعل من حلف الأطلسي والمعارضة)

من رانيا الجمل

بنغازي (ليبيا) 25 يوليو تموز (رويترز) - بحث مبعوث الامم المتحدة الى ليبيا عبد الاله الخطيب والمجلس الوطني الانتقالي المعارض اليوم الاثنين بعض الافكار العامة لإنهاء الحرب الأهلية لكنهما قالا إنه لم يتم بعد طرح مبادرة محددة.

ومع تكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب قال الخطيب لرويترز بعد الاجتماع إنه سيتوجه الى طرابلس غدا الثلاثاء لاستطلاع وجهات النظر هناك.

وأضاف الخطيب انه لم يطرح على المعارضة الليبية خطة للسلام وإنما بحث معها آراء وأفكارا بشأن سبل بدء عملية سياسية للتوصل الى حل سياسي.

ويتشبث الزعيم الليبي معمر القذافي بالسلطة برغم الحملة الجوية التي يقوم بها حلف شمال الاطلسي منذ أربعة أشهر والصراع الذي طال أمده مع المعارضة التي تسعى لإنهاء حكمه المستمر منذ 41 عاما وسيطرت على أجزاء كبيرة من البلاد.

ويواصل الحلف استهداف قوات القذافي في أنحاء ليبيا حيث وجه ضربتين لأهداف في وسط طرابلس اليوم وتقول بريطانيا ان الحملة العسكرية لن تتوقف في شهر رمضان الذي يحل مطلع اغسطس آب. لكن الآمال تتزايد في التوصل إلى تسوية للحرب عن طريق المفاوضات.

وقال محمود جبريل العضو البارز في المجلس الوطني الانتقالي لرويترز بعد محادثاته مع الخطيب ان المعارضة لن تقبل اي مبادرة لا تتضمن خروج القذافي من السلطة كخطوة اولى نحو السلام.

وتمثل هذه التصريحات فيما يبدو رفضا ضمنيا لأفكار من الأمم المتحدة طرحها دبلوماسي الأسبوع الماضي بشكل غير رسمي تشمل وقفا لاطلاق النار يعقبه تشكيل حكومة مؤقتة تقتسم فيها المعارضة والحكومة السلطة بدون القذافي.   يتبع