تقرير - ايران تغلق مطبوعتين مؤيدتين للاصلاح

Mon Sep 5, 2011 11:37pm GMT
 

طهران 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان مطبوعتين ايرانيتين نشرتا مقالات تنتقد سياسة الرئيس محمود احمدي نجاد اغلقتا اليوم الاثنين.

وقالت الوكالة ان مجلة شهروند امروز الاخبارية الاسبوعية الاصلاحية اغلقت لانتهاكها قوانين الصحافة.

واضافت الوكالة ان صحيفة روزيجار اليومية اغلقت مؤقتا لنشرها مواد دعائية.

وسبق ان الغي ترخيص الصحيفتين واعيد فتحهما بعد ذلك تحت اسميهما الحاليين. ويأتي الاغلاق الاخير قبيل انتخابات برلمانية ستجرى في ايران في مارس اذار المقبل.

وقالت الوكالة "صحيفة روزيجار منعت من الصدور لمدة شهرين بسبب الدعاية المعادية للمؤسسة الحاكمة وكذلك نشر القضايا السرية للبلاد."

ويقول محللون ان هذه الخطوة قد تستهدف اسكات المنتقدين وتفادي احياء احتجاجات الشوارع التي اندلعت بعد انتخاب احمدي نجاد لولاية ثانية في عام 2009.

وقال الزعيم الايراني الاعلى آية الله علي خامنئي الاسبوع الماضي ان الانتخابات في مارس آذار تنطوي على خطر محتمل على امن البلاد ودعا الى الوحدة الوطنية.

وتحرص النخبة الحاكمة في الجمهورية الاسلامية على مرور الانتخابات بدون اضطرابات مماثلة.

ومنذ عام 2000 اغلقت ايران اكثر من 100 مطبوعة متهمة كثيرا منها بأنها "بيادق الغرب".

ع أ خ - م ل (سيس)