اردوغان يزور مصر الاسبوع القادم لتعزيز العلاقات

Tue Sep 6, 2011 3:58pm GMT
 

القاهرة 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول بالحكومة المصرية اليوم الثلاثاء ان رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان سيزور مصر الاسبوع القادم لبحث التنسيق السياسي والعلاقات الاقتصادية وهي زيارة تأتي في وقت يتزايد فيه التوتر في المنطقة.

ومن المرجح ان تلقى الرحلة متابعة عن كثب من جانب اسرائيل التي شهدت علاقاتها مع البلدين تدهورا حادا.

وهددت مصر التي ترتبط بمعاهدة سلام مع اسرائيل بسحب سفيرها في خلاف بشأن مقتل خمسة من أفراد الامن المصري بالرصاص على الحدود الشهر الماضي اثناء ملاحقة القوات الاسرائيلية لمسلحين قتلوا ثمانية اسرائيليين.

وتعكرت صداقة تركيا مع اسرائيل بسبب الغضب التركي من سياسات اسرائيل بشأن الفلسطينيين. وخفضت تركيا علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بسبب رفضها الاعتذار عن مقتل تسعة اتراك برصاص قواتها العام الماضي عندما اعترضت سفينة مساعدات تركية كانوا على متنها تحدت الحصار البحري الاسرائيلي لقطاع غزة.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء المصري ان اردوغان سيصل الى مصر يوم 12 سبتمبر ايلول وسيغادرها يوم 14 سبتمبر.

وقال المتحدث محمد حجازي "توجد بضعة اتفاقات سيتم التوقيع عليها." واضاف ان الجانبين سيبحثان التنسيق السياسي والعلاقات الاقتصادية.

وسيجتمع اردوغان مع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الذي يدير شؤون مصر حاليا ورئيس الوزراء عصام شرف ومسؤولين وسياسيين اخرين.

واشارت بعض التقارير الاعلامية الى ان اردوغان سيسافر من مصر الى قطاع غزة لكن مسؤولا مصريا قال انه لا يتوقع ان تحدث مثل هذه الرحلة.

ع ع - ع م ع (سيس)